المعارضة اليابانية.. فوز تاريخي على الحزب الحاكم

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33918/

حقق الحزب الديمقراطي المعارض في اليابان بزعامة يوكوهاتو ياما، فوزا تاريخيا في الانتخابات البرلمانية، بهزيمته الحزب الليبرالي الديمقراطي الذي يقوده رئيس الوزراء الحالي تارو آسـو.

حقق الحزب الديمقراطي المعارض في اليابان بزعامة  يوكوهاتو ياما فوزا تاريخيا في الانتخابات البرلمانية، بهزيمته الحزب الليبرالي الديمقراطي الذي يقوده رئيس الوزراء الحالي تارو آسـو.

من جهته أقر آسو بأسوأ هزيمة تلحق بحزبه الذي يحكم البلاد منذ زهاء 50 عاما، بعد فوز المعارضة بأكثر من 300 مقعد من أصل 489، معلنا عزمه على تقديم استقالته مع عدد من كبار مسؤولي الحزب، داعيا إلى انتخاب قيادة جديدة لحزبه .

وتعهد زعيم المعارضة يوكوهاتو ياما الذي بدأ بإجراء مشاورات لتشكيل الحكومة الجديدة، تعهد بتحسين أوضاع المواطنين والحد من البيروقراطية في البلاد.

وعادت اليابان برئاسة الحزب الليبرالي  إلى نادي الدول الكبرى بعدما هزيمتها في الحرب العالمية الثانية وحققت ما بات يعرف بالمعجزة الاقتصادية اليابانية. وها هو رئيس الحزب تارو آسو يأخذ على عاتقه مسؤولية الهزيمة التي تضع حدا لاحتكار السلطة في البلاد.

وخسر الكثير من أقطاب الحزب الليبرالي الديمقراطي مقاعدهم في البرلمان بعد التصويت في الدوائر المحلية  لصالح منافسيهم من الحزب الديمقراطي المعارض، الذي ينتمي إلى يسار الوسط الياباني ، وقد وعد هذا الحزب بإعطاء أولوية لدعم العاملين والمستهلكين، بخلاف الحزب الحاكم الذي يدعم عادة الشركات الكبيرة.

ويعود عدم رضا الناخبين اليابانيين عن حكومة تارو أسو بالدرجة الأولى إلى تأثيرات الأزمة الاقتصادية العالمية التي أدت إلى تراجع الصادرات وبالتالي ازدياد نسبة البطالة وانكماش دخل المواطنين. ويرى اليابانيون أن السلطات عجزت عن اتخاذ خطوات سريعة حاسمة لإخراج الاقتصاد من الأزمة، ويعلقون على الحكومة الجديدة التي سيشكلها الحزب الديمقراطي الآمال في تجاوز صعوباتهم.  وتبدو هذه مهمة صعبة للغاية رغم ظهور بعض بوادر انتعاش الاقتصاد العالمي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك