مقتل أحد قادة الحوثيين في صعدة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33893/

أكد مصدر عسكري يمني الاحد 30 أغسطس/ آب مقتل أحمد جران أحد قادة الحوثيين في منطقة بني معاذ في محافظة صعدة. من جهته قال وزير الخارجية اليمني ان المواجهات الدائرة في محافظة صعدة بين الجيش والحوثيين تتجه نحو الحسم وانهاء التمرد تمهيدا لفرض سيادة الدولة .

أكد مصدر عسكري يمني الاحد 30 أغسطس/ آب مقتل أحمد جران أحد قادة الحوثيين في منطقة بني معاذ في محافظة صعدة. من جهته قال وزير الخارجية اليمني ان المواجهات الدائرة في محافظة صعدة بين الجيش والحوثيين تتجه نحو الحسم وانهاء التمرد تمهيدا لفرض سيادة الدولة .
وقال المصدر إن الجيش تمكن من إلحاق خسائر كبيرة بالحوثيين وتدمير عدد من مواقعهم في هجمات تكتيكية جديدة نفذها أمس السبت في مناطق متعددة شمالي البلاد. مشيرا إلى أن المواجهات الدائرة في صعدة تتجه نحو الحسم وفرض سيادة الدولة. وأضاف المصدر أن صنعاء تعتزم إرسال 300 طن من المعونات والمساعدات إلى النازحين من مناطق القتال.

من جهته اشار وزير الخارجية اليمني ابو بكر عبدالله القربي إلى ان الحرب المتجددة  فُرضت على الدولة. وان الحكومة ماتزال حريصة على السلام وحقن الدماء وتتخذ من الحل السلمي رديفا للتحرك السياسي. 
وحمل وزير الخارجية الحوثيين مسؤولية تجدد المواجهات، مشيرا إلى أن الحكومة التزمت بتنفيذ بنود اتفاق السلام، لكنها قوبلت بتجاوزات تصعيدية من جانب المتمردين الحوثيين.
واعرب  القربي عن تخوف الحكومة من محاولات جر اليمن إلى دوامة الصراع المذهبي.

وقد واصل الجيش يوم السبت قصفه الجوي لمواقع المتمردين الحوثيين في محافظتي صعدة وعمران، وتركزت الغارات في مناطق مطر والنقعا وخميس عمران والعند.
وقال الجيش اليمني إنه حقق تقدما كبيرا  في هجومه على الحوثيين، والحق في صفوفهم خسائر في الافراد والعتاد.
وقالت مصادر تابعة للحوثيين إن الغارات التي شنتها طائرات الجيش اليمني، ادت إلى الحاق أضرار بمشاريع المياه وبالعديد من المنازل.
وقال القادة العسكريون لجيش الحوثي  ان قواتهم نجحت في وقف تقدم القوات الحكومية في كثير من المناطق ومن بينها الملاحيظ وبني سفيان الواقعتين في مديرية عمران.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية