جدل حول مصير منظمة "مجاهدي خلق" في العراق

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33799/

بعد قرابة الشهر على الصدامات التي وقعت بين القوات العراقية وسكان معسكر أشرف لمنظمة مجاهدي خلق، ما زال الجدل متواصلا حول مصير هذه المنظمة ومستقبل بقائها في العراق.

بعد قرابة الشهر على الصدامات التي وقعت بين القوات العراقية وسكان معسكر أشرف لمنظمة مجاهدي خلق، ما زال الجدل متواصلا حول مصير هذه المنظمة ومستقبل بقائها في العراق.

ويعيش على بعد 100 كيلو متر تقريبا شمال العاصمة العراقية بغداد، قرابة 3500 شخص ينتمون لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة، من  بينهم نساء واطفال في معسكر أشرف.

 دخلت المنظمة المعارضة الى العراق عام 1986  اثناء الحرب مع إيران. وحضيت بدعم كبير من  قبل النظام العراقي انذاك في مختلف المجالات، لكن بعد سقوط النظام العراقي عام 2003   تقوقع نشاط المنظمة داخل المعسكر، خصوصا بعد ان اعتبرتها القوات الامريكية منظمة ارهابية. هذا القرار ادى الى نزع سلاح المنظمة الذي حصلت عليه من النظام السايق. ثم تسليم مصير المنظمة لممثلي الحكومة العراقية الحالية، التي تصر بدورها على اخراج المنظمة من الاراضي العراقية. أعقب ذلك وقوع صدامات بين عناصر المنظمة والقوات العراقية على خلفية اصرار الجيش العراقي على فتح مركز للشرطة العراقية داخل المعسكر.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)