تباين ألماني اسرائيلي في موضوع الاستيطان وتوافق في تشديد العقوبات على طهران

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33778/

بحثت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في برلين الخميس 27 أغسطس / آب آفاق وسبل تقديم الدفع للعملية السلمية المتعثرة في الشرق الأوسط، اضافة الى تطورات الملف النووي الايراني.

بحثت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في برلين الخميس 27 أغسطس / آب آفاق وسبل تقديم الدفع للعملية السلمية المتعثرة في الشرق الأوسط، اضافة الى تطورات الملف النووي الايراني.
وفي المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباحثات جددت المستشارة الألمانية الحديث عن ضرورة وقف بناء المستوطنات الجديدة في الاراضي الفلسطينية وأشارت الى أن وقف الاستيطان هو حجر الزاوية لاستئناف عملية السلام وقالت المسؤولة الالمانية أن السلام سيأتي عبر اقامة دولة فلسطينية الى جانب اسرائيل وأن عامل الوقت يلعب دورا حاسما في ذلك . كما دعت ميركل الجانب الاسرائيلي الى تقديم المزيد من أجل احراز تقدم في سير العملية التفاوضية.

خطوات اسرائيلية تجاه السلام و دولة فلسطينية مشروطة

من جانبه جدد نتنياهو التأكيد على أن حكومته اتخذت خطوات هامة للتوصل الى ما أسماها صيغة توافقية للانخراط في عملية السلام مع الفلسطينيين.

وطالب نتنياهو الفلسطينيين باتخاذ خطوات مماثلة لاقامة دولتهم واشترط أن تكون هذه الدولة منزوعة السلاح وتعترف باسرائيل دولة يهودية.

تشديد العقوبات على طهران وميركل تقلل من فعاليتها ان لم تقترن بالتنسيق مع روسيا والصين
من جانب آخر أظهر الطرفان توافقا فيما يخص الملف النووي الايراني حيث تلاقت الآراء الداعية الى تشديد العقوبات على طهران لثنيها عن السير في مشروعها النووي الذي يثير كثيرا من التساؤلات لدى اسرائيل والغرب.

فقد دعا نتنياهو المجتمع الدولي الى الاسراع بفرض عقوبات صارمة على ايران لشل نظامها وعدم تمكينه من الوصول الى السلاح النووي.

وقالت ميركل أنه في حال لم يحصل تقدم بحلول شهر سبتمبر/ ايلول القادم فان اجراءات اكثر تشددا يجب أن تؤخذ ازاء ايران في مجالات الطاقة والتمويل لكنها نوهت الى أن هذه العقوبات يجب أن تكون بالتنسيق مع روسيا والصين لضمان فعاليتها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية