رزمة من الاتفاقيات الاقتصادية.. حصاد مباحثات مدفيديف في منغوليا

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33663/

انتهت مباحثات الرئيس الروسي دميتري مدفيديف مع نظيره المنغولي تساخياغيين إلبغدورج في أولان باتور يوم الثلاثاء 25 اغسطس/آب بتوقيع عدد من الاتفاقيات الهامة في المجال الاقتصادي. هذا وكلف مدفيديف وإلبغدورج حكومتي بلديهما بتسوية مسألة الديون المستحقة على منغوليا في أسرع وقت ممكن.

انتهت مباحثات الرئيس الروسي دميتري مدفيديف مع نظيره المنغولي تساخياغيين  إلبغدورج في أولان باتور يوم الثلاثاء 25 اغسطس/آب بتوقيع عدد من الاتفاقيات الهامة في المجال الاقتصادي.
ووقع رئيسا روسيا ومنغوليا على بيان حول تطوير الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.
هذا وكلف مدفيديف وإلبغدورج  حكومتي البلدين بتسوية مسألة الديون المنغولية المستحقة على روسيا في أسرع وقت ممكن. وأعاد الرئيس الروسي الى الأذهان أن موسكو وأولان باتور قد وصلتا في عام 2003 الى اتفاق حول شطب 98 % من الديون المنغولية، لكن المتبقي من الديون يعرقل تطوير التعاون الاستراتيجي بين البلدين.
كما أشار مدفيديف في مؤتمر صحفي عقد في أعقاب القمة الروسية المنغولية الى ضرورة تنظيم ميزان العلاقات التجاري الروسية المنغولية، حيث تفوق الصادرات الروسية بكثير مجمل الصادرات المنغولية الى روسيا.
ورحب مدفيديف بسعي أولان باتور الى تعزيز العلاقات مع كل من الصين والولايات المتحدة، مشيرا الى أن هذا التوجه يساهم في توطيد الاستقرار في المنطقة.
ومن بين الاتفاقيات الموقعة بين روسيا ومنغوليا، اتفاق حول إنشاء شركة مشتركة لاستكشاف واستخراج ومعالجة اليورانيوم بين شركة "أتوم مون" المنغولية الحكومية وشركة "أتوم ريد ميت زولوتو" الروسية. وفي خطوتها الأولى ستقوم الشركة الجديدة باستخراج اليورانيوم في منطقة دوردون المنغولية التي تتضمن حوالي نصف احتياطيات اليورانيوم في هذه البلاد البالغة حوالي 62 ألف طن.
كما وقع الرئيس الروسي يوم الثلاثاء على أمر يتم بموجبه نقل 50 % من أسهم الشركة الروسية المنغولية المشتركة "سكة أولان باتور الحديدية"، المملوكة للدولة الروسية، الى إدارة شركة "السكك الحديد الروسية"، بعد موافقة الجانب المنغولي على هذا الإجراء.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم