مخيمات وإحتفالات لإحياء ثقافة الأجداد في ماغادان الروسية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33654/

يحاول شعب الإفين القاطن في ماغادان بشمال شرق روسيا إحياء ثقافة أجداده وتخليد تراثهم، وذلك بتنظيم الحفلات الشعبية وافتتاح المخيمات الصيفية للأطفال. لكن آراء الممثلين لهذا الشعب تختلف حول فعالية هذه التدابير في الحفاظ على هوية الشعب الصغير.

يحاول شعب الإفين القاطن في ماغادان بشمال شرق روسيا  إحياء ثقافة أجداده وتخليد تراثهم، وذلك بتنظيم الحفلات الشعبية وافتتاح المخيمات الصيفية للأطفال. لكن آراء الممثلين لهذا الشعب تختلف حول فعالية هذه التدابير في الحفاظ على هوية الشعب الصغير.

وقد أسس نشطاء شعب الإيفين، القاطنين في مقاطعة ماغادان، مخيما صيفيا للأطفال بهدف إحياء ثقافة هذا الشعب المهددة بالانقراض.

ويرحب المخيم لا بأطفال الإيفين وحدهم، بل وبأطفال كل القوميات القاطنة في المنطقة.

كان أسلاف شعب الإيفين، كغيرهم من الشعوب الشمالية،  قبائل رحل، مارسوا تربية الأيائل وصيد الأسماك والحيوانات. وفي ظل الحكم السوفيتي تركوا أسلوب حياتهم التقليدي ليهاجروا إلى المدن والقرى، واضطرّوا إلى العمل في المزارع الجماعية والمناجم.

ويبدو أن فرض نظام التعليم العام على شعوب الشمال يثير الجدل. فمع أن الكثير من أبناء الشمال قد تلقوا التعليم السوفيتي المتميز، إلا أن إيواء الأطفال  في المدارس الداخلية لمدة 9 أشهر في السنة، جعلهم يفقدون صلتهم بتقاليدهم ولغتهم الأم. ومن هنا تبرز أهمية هذه الإحتفالات والمخيمات.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)