المالكي يعلن إعتقال منفذي تفجيرات الأربعاء الأسود وزيباري يعتقد بتورط قوات امنية في هذه العمليات الإرهابية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33554/

أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في كلمة وجهها إلى الشعب العراقي بمناسبة شهر رمضان في 22 أغسطس/ آب أن الاجهزة الامنية استطاعت اعتقال منفذي تفجيرات الأربعاء الأسود في بغداد. بدوره عبر وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري عن اعتقاده بان لاجهزة الامن العراقية علاقة بالهجمات الارهابية التي حدثت ببغداد يوم الاربعاء.

قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إن هناك عددا من دول الجوار تتدخل في شؤون العراق الداخلية وتحاول زعزعة الأوضاع فيه ، من دون ان يسمّها.
وأكد المالكي في كلمة وجهها إلى الشعب العراقي بمناسبة شهر رمضان في 22 أغسطس/ آب أن الاجهزة الامنية استطاعت اعتقال منفذي تفجيرات الأربعاء الأسود في بغداد، وتعهد كذلك بالكشف عن جميع المتورطين في تلك الهجمات سواء كانوا من الداخل او الخارج.
وحذر المالكي من "تسييس هذه الجرائم، لأن التعاطي السياسي مع الجرائم أخطر من الجرائم نفسها".

وزير الخارجية العراقي يعتقد بتورط قوات امنية في التفجيرات الاخيرة ببغداد

من جانبه عبر وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري عن اعتقاده بان لبعض اجهزة الامن العراقية علاقة بالهجمات الارهابية التي حدثت ببغداد يوم الاربعاء 19 اغسطس/اب الجاري والتي اوقعت عشرات القتلى ومئات الجرحى في المنطقة المحصنة من العاصمة العراقية . جاء ذلك اثناء موتمر صحفي عقده زيباري  في مقر  وزارته التي الحق بها انفجار شاحنة محملة بالمتفجرات اضرارا بالغة.

ويرى زيبارى ان مستوى الامن في بغداد قد تضائل بشكل كبير خلال الاشهر الماضية وهو في انخفاض مستمر. وتأتي تصريحات وزير الخارجية العراقي هذه متناقضة لما اكده رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قبل فترة وجيزة.

واكد زيباري ان "من الضروري اجراء تحقيق جاد ومسؤول وقول الحقيقة بشكل نزيه" منتقدا التصريحات المتفائلة التي "تولد احساسا زائفا بالامن ".

ويعتقد زيباري انه "من الواضح ان هناك  تواطؤاً   بين الارهابيين وقوات الامن العراقية، الامر الذي مكن المتطرفين من وضع شاحنة محملة بالمتفجرات في مكان شديد الحراسة".

وعبر الوزير العراقي عن اعتقاده بان المجموعات المسلحة التي قامت في وقت سابق بارتكاب اعمال ارهابية في شمال العراق ركزت ضرباتها الان في بغداد، مشيرا الى ان "ذلك يعتبر تغيرا جديا وخطيرا للوضع ويدل على عجز القوى الامنية من تحقيق الامن".

وطالب هوشيار زيباري بكشف العناصر المتورطة في صفوف الاجهزة الامنية، وكذلك غير المؤهلة والذين بسببهم اصبح بالامكان القيام بهذا العمل الارهابي، داعيا الى اجراء اصلاح جدي في الاجهزة الامنية في حال ثبت تورط  تلك الاجهزة بالتواطؤ مع المتطرفين .

وانتقد الوزير العراقي ازالة الحواجز ونقاط التفتيش، التي كانت هي الاخرى سببا في حصول التفجيرات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية