غزة بعد دمار الحرب.. الحاجة أم الاختراع

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33539/

لجأ بعض الغزيين في غياب مواد البناء وضيق ذات اليد في ظل الحصار الإسرائيلي الخانق على القطاع الى الطين والخشب وأنقاض البيوت لاعادة بناء منازلهم التي دمرتها الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة.

لجأ بعض الغزيين في غياب مواد البناء وضيق ذات اليد في ظل الحصار الإسرائيلي الخانق على القطاع  الى الطين والخشب وأنقاض البيوت لاعادة بناء منازلهم التي دمرتها الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة.

هكذا يفكر الغزيون تحت الحصار، إن كانت إسرائيل تمسك بأيديها مفاتيح المعابر فإنها لا تملك مفتاح تعطيل الحياة الفلسطينية.

ولا حاجة للغزيين للإسمنت والحديد مع هذا النمط من الهندسة المعمارية، هذا واحد من الحلول المبتكرة التي من الممكن أن تستوعب الأيدي العاملة، الحصار لم يبق لغزة سوى البطالة، والمزيد من الرغبة الغزية في تحدي الإجراءات الإسرائيلية التي تريد  شل الحياة الغزية. البناء من الطين هو تحد غزي جديد للإرادة الإسرائيلية.
غزة لا تكف عن المناورة، كلما طوقها الحصار أكثر نظرت حولها لابتكار حلول مبدعة.

للمزيد في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)