هيئة التحقيقات: كارثة سايانو شوشينسكايا ليست عملية إرهابية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33519/

أكد فلاديمير ماركين الناطق الرسمي باسم هيئة تحقيقات النيابة العامة الروسية أن فريق المحققين استبعد احتمال وقوع عملية إرهابية في المحطة الكهرومائية الروسية "سايانو شوشينسكايا" بجمهورية خاكاسيا الروسية.

أكد فلاديمير ماركين الناطق الرسمي باسم هيئة تحقيقات النيابة العامة الروسية في 21 أغسطس/ آب الإستمرار في التحقيق في قضية كارثة المحطة الكهرومائية الروسية "سايانو شوشينسكايا" في جمهورية خاكاسيا الروسية.

ونفى ماركين أن تكون كارثة المحطة الكهرومائية سببها عمل ارهابي، مشيرا إلى أن خبراء المتفجرات لم يعثروا على أي أثر للمتفجرات في موقع الحادث.

وتشير آخر المعطيات الى أن عدد ضحايا كارثة إنهيار أحد أقسام محطة "سايانو شوشينسكايا" التي وقعت في 17 أغسطس/ آب، وصل إلى 47 شخصا بينما يبقى 28 شخصا في عداد المفقودين.
يذكر أن محطة "سايانو شوشينسكويا" الكهرومائية تم إنشاؤها في جمهورية خاكاسيا جنوبي غرب اقليم سيبيريا، على بعد 180 كيلومتراً من عاصمتها أباكان. وتعد من أكبر وأضخم المحطات في روسيا، حيث يبلغ ارتفاع سدها  المائي 242 متراً وتعمل بطاقة 6 آلاف و 700 ميغاوات، وهي تغذي جزءاً كبيراً من القطاع الصناعي الروسي في سيبيريا.

وكان موقع الكتروني على الانترنيت قد نشر رسالة موقعة باسم "كتيبة شهداء رياض الصالحين" تدعي مسؤوليتها عن تفجير المحطة الكهرومائية الروسية في سيبيريا وتتوعد الحكومة الروسية بتنفيذ المزيد من الهجمات.
ويفهم من الرسالة المنشورة على الشبكة العنكبوتية الإنترنيت الموقعة باسم "كتيبة شهداء رياض الصالحين" ان هؤلاء اعلنوا ما أسموه بالحرب الاقتصادية على روسيا، وقالوا إن مجموعات من المقاتلين أرسلت الى أنحاء البلاد  لشن هجمات تستهدف البنى التحتية، كما زعموا انهم مسؤولون عن تفجير محطة "سايانو شوشينسكايا الكهرومائية في سيبيريا وتفجير مركز الشرطة في مدينة نزران الإنغوشية .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)