صيف لاهب في أشهر العواصم الأوروبية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33484/

تشهد أوروبا هذه الأيام موجة حر تعد الأشد هذه السنة ، وقد قاربت شدتها في كل من باريس وروما وبرلين درجة 40 مئوية، وهو الأمر الذي دفع اجهزة الدفاع المدني في تلك المدن للاستنفار تحسبا لوقوع اصابات او حوادث بسبب الحر.

تشهد أوروبا هذه الأيام موجة حر تعد الأشد هذه السنة ، وقد قاربت شدتها في كل من باريس وروما وبرلين درجة 40 مئوية، وهو الأمر الذي دفع اجهزة الدفاع المدني في تلك المدن  للاستنفار تحسبا لوقوع اصابات او حوادث بسبب الحر.

 في ألمانيا العاصمة هرعت برلين بسكانها وزوارها إلى حيث الماء، فالأمر ليس بالعادي أن تلامس درجات الحرارة حدود الأربعينات في هذا البلد الذي تعز فيه الشمس حتى في أيام الصيف.

اما في باريس  فقد  شغل  الناس المسطحات المائية في المنطقة المحيطة ببرج ايفل علهم يخففون وطأة  الحرارة اللاهبة، وتفننوا بكيفة تبريد أنفسهم، والأمر لم يخل من البهجة والمتعة.
من جهتها  وقفت قوات الدفاع المدني الفرنسية على أهبتها تحسبا لوقوع إصابات ورفعت درجة الإنذار بشأن الحرارة إلى المستوى الثالث، وهو الأعلى مع وصول درجات الحرارة إلى 40 درجة مئوية، كما نبهت الاجهزة الصحية الناس إلى ضرورة شرب كميات كبيرة من المياه.

وفي روما لم تبق واحدة من نوافير المياه الشهيرة في العاصمة الإيطالية إلا وقد غصت بالذين يبحثون عن فسحة ماء لاطفاء لظى الحرارة.

وإستنفرت قوات الدفاع المدني الإيطالية، كنظيرتها الفرنسية وعمدت إلى توزيع آلالاف من عبوات المياه في محطات المترو، كما خصصت خطا ساخنا تحسباً للابلاغ عن حالات الاغماء او وقوع حوادث بسبب شدة الحرارة.

يذكر أن موجة حر  إجتاحت أوروبا في صيف عام 2003 ووصلت معها درجات الحرارة إلى 45 مئوية أدت حينها إلى وفاة مايزيد عن  20  ألفًا معظمهم من كبار السن .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)