بوتين يربط تصميم طائرة الجيل الخامس باولويات الدولة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33379/

أعلن فلاديمير بوتين رئيس الوزراء الروسي يوم 18 اغسطس/آب في كلمته التي القاها اثناء افتتاح معرض "ماكس – 2009 " الدولي للطيران والفضاء اعلن ان الحكومة الروسية ترى في تطوير قطاعي صناعة الطائرات و الفضاء احدى اولوياتها، وأعلن عزم الحكومة على توظيف الاستثمارات في هذين القطاعين.

أعلن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين يوم 18 اغسطس/آب  في كلمته التي القاها اثناء افتتاح  "ماكس – 2009 " الدولي للطيران والفضاء اعلن ان الحكومة الروسية ترى في تطوير قطاعي صناعة الطائرات و الفضاء احدى اولوياتها، وأعلن عزم الحكومة على توظيف الاستثمارات في هذين القطاعين.
ومضى بوتين قائلا: " ان تطوير قطاعي الطائرات والفضاء هو بلا  ادنى شك من الاولويات بالنسبة لنا. ونحن نعلق عليهما آمالنا الخاصة بتنويع الاقتصاد وتطوير تقنياته".

واعاد بوتين الى الاذهان انه ابتداءا من عام 2004 ازداد حجم التمويل الحكومي لهذا القطاع بمقدار 20 مرة. اما في العام الجاري فتم تخصيص 2.5 مليار دولار لشراء الطائرات الروسية واعادة تجهيز المصانع التي تنتج  الطائرات على دفعات.

وقال بوتين : " اننا نعتزم لاحقا توجيه استثمارات جدية الى قطاعي الطائرات والفضاء وانشاء شركات قابلة للمنافسة الحقيقية واحتلال مكانة مرموقة في السوق  وايجاد  الموارد واستقطاب الاحتياطات لعملية التطوير واعادة التجهيز التقني".

واشار بوتين الى ان روسيا مستعدة عند تطويرها لقطاع الطائرات والفضاء الى تحقيق التكامل الواسع مع شركائها الاجانب. واستطرد بوتين قائلا: " ان قدوم عدد كهذا من الضيوف والمشاركين الى المعرض يدل على  ان المشاريع المشتركة مع روسيا تعتبر امرا مفيدا".

وقال  رئيس الوزراء الروسي  ان الشركات الروسية تمتلك قدرات فائقة  وتسعى الى استعراض هذه القدرات  في المعرض. كما ذكر بوتين ان معرض "ماكس – 2009 " الدولي للطيران والفضاء يستضيف عددا من الطائرات المدنية والحربية الواعدة ونماذجاً  من الاجهزة الفضائية وغيرها من الآليات، وبينها " طائرة الركاب " سوبر جيت – 100" وطائرة النقل "إل – 96 – 400" والمقاتلة المتعددة الوظائف "سو-35" من جيل "4 +" والمنظومة الجديدة الخاصة باستكشاف الفضاء الكوني حول الارض.

 واعرب بوتين عن ثقته بأن تلك النماذج ستحظى بطلبيات في السوق العالمية وتفوز في المنافسة  من اجل كسب  المستهلك الخاص بها.

وقال بوتين ايضاً : " انني على قناعة بان  معرض "ماكس – 2009 " الدولي للطيران والفضاء سيشهد توقيع عقود واتفاقيات جديدة وتوسيع علاقات العمل. بحيث تصبح لقاءات العمل التى تعقد في ضواحي موسكو انطلاقة جديدة  بالنسبة الى كثير من المشاركين".

هذا  واطلع فلاديمير بوتين على التحليقات البهلوانية للطيارين الروس والايطاليين والفرنسيين.

وشاركت  في برنامج الطيران للمعرض 80 طائرة  ، من بينها "ياك – 40" و "ميغ – 35 دي" و"ميغ – 29 ام" و" ميغ 29 – او بي تي" و" ميغ – 29 كا" و"ميغ – 29 اس ام تي" وسو-30 ام كا اي" و " سو-35" و" سو – 29 كا اس" وكذلك طائرات شركة "توبوليف" من مختلف الانواع وشركة "اليوشين" و"انتونوف" والمروحيات "مي – 28 ان" و"مي – 34 سي" بالاضافة الى فريقي الطيران البهلواني الايطالي والفرنسي. اما روسيا فمثلها في الجو فريقا "الخطاطيف" و"صقور روسيا".

بوتين يعزو تصميم طائرة جيل خامس الى اولويات الدولة

اعلن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في اجتماع مكرس لتطوير صناعة الطائرات الوطنية  عقد يوم 18 أغسطس/آب  بمدينة جوكوفسكي حيث يقام معرض "ماكس" ان تصميم طائرة تعود الى جيل خامس يعتبر ضمن أولويات الدولة. ومن الضروري تأمين هذا المشروع بالموارد اللازمة.
واشار بوتين الى ان الطائرات الحربية هي احدى الاتجاهات الرئيسية في برنامج الاسلحة الذي وضعته الحكومة و يقضي بتحقيق النقلة النوعية في مجال تطوير القوات الجوية الروسية.
كما نوه بوتين الى ان معرض "ماكس" الدولي للطيران والفضاء يتيح الفرصة  للتأكد من مدى القدرات والطاقات الكامنة لصناعة الطائرات الروسية.
واشاد بوتين بمستوى تطور قطاع صناعة الطائرات الروسي. وقال ان الحكومة الروسية تعطي هذا القطاع الى جانب قطاع الفضاء وقطاع بناء السفن و والطاقة الذرية أهمية كبيرة وأضاف أن حكومته تعتزم زيادة حصة الصناعات ذات التكنولوجيات العالية في الاقتصاد الوطني. الامر الذي سيعزز بحسب قوله من صمود الاقتصاد وينوع صادراته.
وقال بوتين ان الاونة الاخيرة شهدت عملية اعادة هيكلة لقطاع صناعة الطائرات الروسية. وتم اتخاذ قرارات مبدئية بابراز الطائرات التي ستقوم صناعة الطائرات الوطنية بانتاجها . وذلك مع الأخذ بعين الاعتبار امكانات مكاتب تصميم  الشركات الروسية وآفاق تطور السوقين الداخلية والخارجية.

بوتين: لا مستقبل لاقتصاد روسيا بدون صناعة الطائرات

شدد رئيس الحكومة الروسية فلاديمير بوتين على ضرورة التخلص من التراخي في عمل منتجي الطائرات الوطنية.
وقال بوتين خلال الاجتماع "لا مستقبل للاقتصاد الروسي بدون صناعة الطائرات ويستحيل ضمان القدرة الدفاعية للبلاد بدون المنظومات العصرية ولكن ذلك لا يعني انه

يمكنكم التستر وراء هذه المقولة واظهار التهاون وسوء تنظيم العمل".
وقال بوتين ان الدولة لن تقوم الى ما لا نهاية بتسديد خسائر المؤسسات  وبانتشالها من المديونية المزمنة وبتصحيح الاخطاء في تنظيم العمل.
وركز على ضرورة  القيام الجهات المعنية بمراقبة عمل مؤسسات صناعة الطائرات وشركاتها.
واضاف ان الدولة تنتظر ثمارا ملموسة من الاستثمارات في صناعة الطائرات.
واشار الى انه" يجب عليكم ان تتعلموا العمل في ظروف السوق. اننا ندرك جيدا ان الوضع صعب وان منافسيكم في السوق العالمية يحظون بدعم حكوماتهم المباشر" مشددا على ضرورة العمل في هذه الظروف بفعالية اكبر.

بوتين: البلاد تكبدت خسائر كبيرة  جراء العقود الخاصة ببيع الطائرات في الخارج وداخل البلاد

كلف رئيس الحكومة الروسية فلاديمير بوتين شركة الطيران الموحدة  ان تعمل كل شيء من اجل عدم تكرار الاخطاء لدى تنفيذ العقود المرتبطة ببيع الطائرات للخارج مذكرا ان عددا من عقود الشركة لم تجلب

ارباحا بل على العكس عادت بالخسائر. واشار الى ان ديون الشركة تبلغ 120 مليار روبل علما ان 64 مليارا منها غير قابلة للتغطية من ايرادات وارباح مؤسسات الفرع.
وركز بوتين على ان خطط انتاج الطائرات المدنية تبقى دون تنفيذ مشيرا الى ان هذا لا يعود الى  ازمة مالية راهنة فحسب بل والى فترة قبل بدء الازمة.
هذا وكلف فلاديمير بوتين الجهات المعنية باعداد برنامج تكفل تعافي صناعة الطائرات الوطنية في الجانب المالي. 


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)