مدفيديف يؤكد أن الهدف من عقد مؤتمر موسكو هو تحقيق نتائج ايجابية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33376/

قال الرئيس الروسي دميتري مدفيديف خلال مباحثاته مع نظيره الإسرائيلي شمعون بيريز إن روسيا تسعى إلى عقد مؤتمر موسكو للسلام في الشرق الأوسط، مشددا على أن هذا المؤتمر لا يجب أن يعقد في العاصمة الروسية إلا من أجل تحقيق نتائج إيجابية ترضي كافة الأطراف.

أجرى الرئيس دميتري مدفيديف في 18 أغسطس/ آب مباحثات مع نظيره الاسرائيلي شمعون بيريز  في مدينة سوتشي الروسية على البحر الاسود  تناولت العلاقات بين البلدين والوضع في الشرق الاوسط.

بيريز يدعو مدفيديف إلى زيارة إسرائيل

وتبادل الرئيسان الآراء حول عددٍ من القضايا الدولية والإقليمية. وقال الرئيس الإسرائيلي بعد المباحثات إن روسيا وإسرائيل فتحتا صفحة جديدة في العلاقات الثنائية بينهما، مشيرا إلى أن الطرف الإسرائيلي يرحب بإستعداد روسيا لرفع مستوى العلاقات بين البلدين إلى المستوى الذي تتسم به علاقات موسكو مع ألمانيا وإيطاليا وفرنسا. ووصف بيريز روسيا بأنها دولة عظيمة وفي وسعها تقديم المساعدة للعالم ليتفادى ويلات الحروب والجوع والفقر والتهديدات الأخرى. ووجه دعوة إلى نظيره الروسي لزيارة إسرائيل.
من جانبه اكد الرئيس مدفيديف حرص روسيا على لعب دور مهم من أجل ايجاد الحلول الناجعة للعديد من القضايا العالقة ومن أهمها قضية السلام في الشرق الأوسط.

وقال الرئيس مدفيديف في مقدمة اللقاء: "آمل أن نتمكن في لقائنا هذا من أن نقوم ببحث مختلف القضايا الثنائية بين روسيا واسرائيل وبصورة جدية. وكذلك نتناول قضايا مهمة مثل التسوية في الشرق الاوسط والمشاكل التي تعاني منها المنطقة. مرة ثانية ارحب بكم في سوتشي".

مدفيديف يؤكد  ضرورة اعطاء دفعة جديدة للحوار الفلسطيني الإسرائيلي

وأعرب الرئيس مدفيديف عن رغبته في أن تسهم هذه المباحثات في تقريب وجهات النظر بين البلدين إزاء حلول القضايا الدولية الملحة، وخاصة قضية التسوية الشرقأوسطية. وأكد مدفيديف على ضرورة اعطاء دفعة جديدة للحوار الفلسطيني الإسرائيلي والابتعاد عن الخطوات احادية الجانب وقال: "نرى ضروة اعطاء دفعة جديدة للحوار الفلسطيني الإسرائيلي ولاجل ذلك، يتطلب من الأطراف الابتعاد عن القضايا الخلافية والتحدث بلهجة مرنة بعيدة عن الخطوات احادية الجانب. وأضاف "ستساهم روسيا كعضو في اللجنة الرباعية بدفع هذا الحوار، ولهذا قدمنا اقتراحا بعقد مؤتمر موسكو للسلام في الشرق الأوسط الذي نال الترحيب من جميع الأطراف". وأكد الرئيس مدفيديف أن روسيا تسعى إلى عقد هذا المؤتمر في موسكو، مشددا على أن هذا المؤتمر لا يجب أن يعقد في العاصمة الروسية إلا من أجل تحقيق نتائج إيجابية ترضي كافة الأطراف.

بيريز:  توجد الآن امكانية لمنع ايران من التحول الى دولة نووية

من جانبه طرح الرئيس الإسرائيلي خلال المباحثات موضوع الملف النووي الإيراني وجدد بيريز موقف بلاده من هذه القضية وقال: "كيف يمكن التعامل مع إيران، فهذا البلد باعتباره عضوا في هيئة الأمم المتحدة يدعو إلى تدمير دولة أخرى تتمتع بالعضوية في نفس المنظمة وهي إسرائيل".  كما قال بيريز أن إسرائيل لا تهدد إيران أو اية جهة أخرى، وقال بيريز الى أنه توجد الآن امكانية لتفادي زعزعة الوضع في الشرق الأوسط ومنع ايران من التحول الى دولة نووية.

مدفيديف وبيريز: محاولات نفي الهولوكوست إهانة مباشرة لجميع ضحايا الحرب العالمية الثانية
كما جاء في البيان المشترك الذي صدر عن مدفيديف وبيريز في ختام محادثاتهما أن محاولات نفي الهولوكوست تعتبر إهانة مباشرة لجميع ضحايا الحرب العالمية الثانية. ووصف الرئيس الروسي محاولات إكساب النازية صفة بطولية بأنها إجرامية.
كما ورد في البيان أن محاولات نفي الهولوكوست تعتبر محاولة للتقليل من أهمية مأساة الهولوكوست، وشطبها من التاريخ البشري.

روسيا ترى الأولوية في حل الخلاف الداخلي الفلسطيني

وتعليقا على المباحثات الروسية الإسرائيلية في سوتشي قال  السيد الكسندر شوميلين مدير مركز الدراسات الشرق أوسطية التابع لمعهد أمريكا وكندا في حديث لـ "روسيا اليوم" أن الهدف من زيارة الرئيس الإسرائيلي شمعون  بيريز إلى روسيا هو بحث سلسلة  المسائل المختلفة و المتعلقة بالتسوية في الشرق الاوسط واستئناف المفاوضات ووضع صيغة جديدة لمؤتمر السلام في موسكو والموقف الروسي  من حضور قوى مثل حماس وحزب الله في هذا المؤتمر.
وأضاف شوميلين أن الحكومة الروسيا تسعى أولاً إلى تسوية الخلاف والمصالحة  بين القوى  الفلسطينية  فتح وحماس  و تخفيف حدة التوتر في المنطقة وبالتالي يترتب على  الفلسطينيين أنفسهم  تحديد الأطراف التي ستشارك بالمؤتمر.
ووصف شوميلين قضية الإستيطان بالعقدة الرئيسية التي تواجه عملية السلام و قال انه يجب الأخذ بعين الإعتبار أن المجتمع الدولي و روسيا لا يرحبون بعملية التوسع الإستيطاني التي تمارسها اسرائيل.
وفي المقابل قال المحلل السياسي زئيف حنين في إتصال هاتفي من القدس أن  الرئيس الإسرائيلي شمعون  بيريز يحمل إلى روسيا موافقة القيادة الإسرائيلية المشروطة لعقد المؤتمر السلام في موسكو  وأضاف أن الشرط هو عدم حضور حماس وغيرها من المنظمات "المتطرفة" ومن جهة أخرى فان الزيارة تأتي لتحديد الموقف الإسرئيلي من البرنامج النووي الإيراني وأيضا بحث أشكال جديدة للشراكة الإسرائيلية الروسية في مجال الإقتصاد والطاقة والفضاء.
وأضاف زئيف حنين أن أي جهة معنية بعملية السلام هي مؤهلة للمشاركة في المؤتمر في حال الوفاء بالإلتزامات الدولية و القبول  بنبذ العنف والإعتراف بيهودية دولة إسرائيل. 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)