عمال البطالة في غزة: محاولات للإعمار بلا إمكانات حقيقية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33281/

استمرار اسرائيل بإغلاق قطاع غزة وتشديد العقوبات المفروضة عليه، ترك اثرا بالغا على مختلف اوجه الحياة الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية. وقد ارتفعت معدلات البطالة إلى أكثر من 65%، بينما يعيش 80% من سكان القطاع تحت خط الفقر.

استمرار اسرائيل بإغلاق قطاع غزة وتشديد العقوبات المفروضة عليه، ترك اثرا بالغا على مختلف اوجه الحياة الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية. وقد ارتفعت معدلات البطالة إلى أكثر من 65%، بينما يعيش 80% من سكان القطاع تحت خط الفقر.
والخيار الوحيد لهؤلاء الناس الذين لا يستطيعون العثور على فرصة للعمل الدائم، هو المشاركة في دورة البطالة المقدمة من برنامج التكافل الحكومي. وفي إطار هذا البرنامج يعمل الغزيون في العديد من القطاعات العامة من أجل إزالة آثار الحرب الاسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة وعواقب الحصار المستمر، وهذا مقابل 200 دولار شهريا.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم