الأيادي الصغيرة في غزة.. تؤمن العيش وتدفع عملية الإنتاج

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33253/

دفع الوضع الاقتصادي الصعب الذي تعيشه غزة بسبب الحصار الاقتصادي الذي تفرضه اسرئيل،السكان و الاطفال منهم الى اتخاذ خيارات صعبة في البحث عن أعمال قد تكفل تأمين قوتهم اليومي.

دفع الوضع الاقتصادي الصعب الذي تعيشه غزة بسبب الحصار الاقتصادي الذي تفرضه اسرئيل،السكان و الاطفال منهم الى اتخاذ خيارات صعبة في البحث عن أعمال قد تكفل تأمين قوتهم اليومي.

وفي مكبات النفايات يبحث أطفال عن لقمة العيش في بيئة غير صحية، حيث يحضرون صباحا لجمع كل ما تطاله أيديهم الصغيرة من حديد وبلاستيك، لبيعه مقابل بضعة شواكل.
وآلية العمل تكون على الشكل الآتي فبعد أن يجمع  أطفال كمية من البلاستيك يقوم أطفال آخرون بفرز العبوات البلاستيكية وتنظيفها وإزالة الأوراق عنها، لتجهيزها للبيع.

وتجدر الإشارة الى أن الأطفال الذين يمتهنون هذه المهنة كلهم فقراء وعائلاتهم كبيرة، يحاولون من خلال عملهم المساهمة في تغطية نفقات أسرهم. وجميعهم  ممن دفعهم الحصار لأن يكون جزءا من عملية إنتاجية تبدأ من مكب النفايات.
ويقول أصحاب مصانع البلاستيك انه منذ سنوات لم تصلهم أي من المواد الخام، مما اضطرهم إلى إعادة تصنيع البلاستيك الذي يوصف بأنه أقل جودة ولا يستخدم في الصناعات الغذائية.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)