فلسطين.. أناقة وأزياء تتحدى الاحتلال الاسرائيلي

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33210/

شهدت مدينة رام الله أول عرض أزياء وطني يعتبر حدثا فنيا يفتح آفاقا مهنية لأكثر من 10 مصممين، من بينهم أسير في السجون الاسرائيلية يتحدى المعتقل بأزيائه الحرة.

شهدت مدينة رام الله أول عرض أزياء وطني يعتبر  حدثا فنيا يفتح آفاقا مهنية لأكثر من 10 مصممين، من بينهم أسير في السجون الاسرائيلية يتحدى المعتقل بأزيائه الحرة.
كما شاركت في هذا الحدث 15 عارضة فلسطينية قدمن تصاميم لفساتين سهرة وزفاف مفعمة بالألوان المستوحاة من الطبيعة الخلابة للأرض الفلسطينية.
أما المصمم الاسير اشرف الزغير فقد شارك بتصاميمه الرائعة دون الحضور في حفل العرض المميز اذ حالت قضبان الأسر دون مشاهدته لأزيائه تعرض لأول مره. ويذكر أن المصمم يقضي منذ عام 2002  ستة  أحكام بالسجن المؤبد في سجن اسرائيلي ويواجه صعوبات كبيرة في تحدي الأسر وتصميم الأزياء داخل المعتقل ومن ثمه تهريب التصاميم للخارج  تلبية لنداء موهبة اتخذها مهنةً له قبل الاعتقال.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية