الحوثيون يرفضون هدنة السلطات اليمنية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33201/

رفض المسلحون الحوثيون عرض الهدنة المقدم من السلطات اليمنية والمتضمن ستة شروط. ووصف بيان صادر عن المكتب الإعلامي لقائد المسلحين عبد الملك بدر الدين الحوثي العرض بأنه تضليل للرأي العام. ويأتي ذلك في وقت اتهم فيه حسن محمد مناع محافظ صعدة اتباع الحوثي باختطاف 15 من العاملين في الهلال الأحمر.

رفض المسلحون الحوثيون عرض الهدنة المقدم من السلطات اليمنية والمتضمن ستة شروط. ووصف بيان صادر عن المكتب الإعلامي لقائد المسلحين عبد الملك بدر الدين الحوثي العرض بأنه تضليل للرأي العام.

وكانت اللجنة الامنية اليمنية العليا قد وضعت شروطا 6 امام الحوثيين بهدف الوصول الى تهدئة، وذلك بعد أن أعلنت السلطات المحلية في محافظة صعدة اليمينة يوم الأربعاء 12 أغسطس/ آب حالة الطوارئ، إثر تصاعد حدة الاشتباكات بين الجيش اليمني والمسلحين الحوثيين.

يذكر أن هذه الشروط تتضمن وجوب انسحاب المسلحين من جميع المناطق والتخلي عن المواقع التي يتمترسون فيها وانهاء اعمال التخريب بالاضافة الى تسليم المعدات العسكرية والمدنية التي تم الاستيلاء عليها والكشف عن مصير المختطفين الاجانب واطلاق سراح المحتجزين من سكان المحافظة واخيرا عدم التدخل في شؤون السلطة المحلية.

من جهة أخرى تستمر فيه الطائرات الحربية اليمنية بقصف المقاطعة الشمالية لمحافظة صعدة، مما تسبب في مقتل عدد من المدنيين.

اختطاف 15 شخصا من العاملين في الهلال الأحمر

اتهم حسن محمد مناع محافظ صعدة اتباع الحوثي باختطاف 15 من العاملين في الهلال الأحمر.

 ونقلت وكالة الانباء اليمنية الرسمية " سبأ " يوم الجمعة 14 أغسطس/آب  عن مناع أن عناصر"  التخريب " اختطفت العاملين في الهلال الأحمر يوم الخميس من مخيم العند للنازحين وهم يؤدون مهمتهم الإنسانية".

محلل سياسي: قصف صعدة.. إستعراض حكومي للقوة

قال نبيل الصوفي المحلل السياسي من صنعاء في اتصال هاتفي مع قناة "روسيا اليوم"، ان قصف القوات الحكومية لمحافظة صعدة هو استعراض للقوة ويظهر عجز الحكومة، ذلك لأن الحوثيين عبارة عن مجموعات صغيرة متفرقة هنا وهناك، وهم ليسوا ميليشيات مسلحة، مضيفا أن الحكومة اليمنية تتكبد في هذه العمليات خسائر مادية ومعنوية وبشرية.وحمل المحلل السياسي الحوثيين المسؤولية عن الإشتباكات بين الطرفين.

وأفاد الصوفي ان المعارك بين الطرفين ستتوقف مع حلول شهر رمضان الكريم. ولا يمكن التكهن بتوقف هذه المعارك بعد رمضان أو إستمرارها. 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية