عباس ينفي وجود أي بوادر للانشقاق داخل حركة فتح

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33194/

ترأس الرئيس الفلسطيني محمود عباس أول إجتماع للجنة المركزية الجديدة لحركة فتح في مدينة رام الله ونفى عباس أن تكون هناك أي بوادر لحدوث انشقاق داخل الحركة بعد اعتراضات قياديين فيهاعلى الطريقة التي نظمت بها الإنتخابات .

ترأس الرئيس الفلسطيني محمود عباس أول إجتماع للجنة المركزية الجديدة لحركة فتح في مدينة رام الله ونفى عباس أن تكون هناك أي بوادر لحدوث انشقاق داخل الحركة بعد اعتراضات قياديين فيهاعلى الطريقة التي نظمت بها الإنتخابات .
وأعلن عباس، خلال قراءته وأعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح المنتخبين، الفاتحة على روح ياسر عرفات عن جاهزيته لاستئناف الحوار مع الاطراف الفلسطينية "عندما تدعو الشقيقة الكبرى مصر لذلك، لأن الوحدة الوطنية للشعب الفلسطيني أكبر من كل الغصات".
وأضاف " نحن مؤمنون بالحوار ولن يتوقف الحوار، رغم كل الغصات التي أصابتنا، خاصة موقف حماس من الحوار، وهذه القضايا لن نتوقف عنها".

يذكر أن الكثير من اللغط شاب مؤتمر فتح قبل وبعد إنعقاده وقوبلت إنتخابات الحركة بالتشكيك في نزاهاتها  من داخل فتح حيث قال أحمد قريع المفوض العام للتعبئة والتنظيم في مقالة نشرتها إحدى الصحف بأن هناك علامات إستفهام كبيرة شابت طريقة إجراء الإنتخابات وفرز نتائجها.
غير أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس  نفى ادعاءات قريع معتبراً ان مؤتمر الحركة السادس  في بيت لحم شكل انطلاقة حقيقية للحركة.
من جانب آخر نفى عباس حصول انشقاق داخل الحركة بقوله "فتح لا يمكن ان تشهد انشقاقا، أبو علاء (أحمد قريع) بالذات لن يفكر بذلك، من حقه ان يبدي ملاحظاته ويقول ما يريد، وعلينا ان نسمع ونتجاوب مع ابو علاء وغيره".
وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أكد ايضا في مؤتمره الصحفي الذي عقده في مقره برام الله أن فتح ستلتزم بالاتفاقيات السابقة وتعمل على إنشاء دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية