تقليص قوات الناتو في كوسوفو.. بريشتينا ترحب وبلغراد تحذر

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33193/

صرح أندرس فوغ راسموسن الأمين العام الجديد لحلف شمال الأطلسي بنوايا الحلف تقليص جنود "كفور" في كوسوفو، البالغ عددهم الآن 13 ألف جندي. جاء هذا التصريح أثناء زيارة عاجلة قام بها راسموسين لكريشتينا قبل ساعات، وبعد أيام قليلة من استلام مهامه كسكرتير للحلف، مما يشير إلى ان كوسوفو تحتل موقعاً مهماً في قائمة الأولويات لدى الناتو.

صرح أندرس فوغ راسموسن الأمين العام الجديد لحلف شمال الأطلسي بنوايا الحلف تقليص جنود "كفور" في كوسوفو،  البالغ عددهم الآن 13 ألف جندي.

جاء هذا التصريح أثناء زيارة عاجلة  قام بها راسموسين لكريشتينا قبل ساعات، وبعد أيام قليلة من استلام مهامه كسكرتير للحلف، مما يشير إلى ان كوسوفو تحتل موقعاً مهماً في قائمة الأولويات لدى الناتو.
ولم يشر  الأمين العام للحلف إلى عدد الجنود الذي تزمع المنظمة الإبقاء عليهم في كوسوفو، أو إلى الفترة الزمنية التي سيتخذ خلالها هذا الإجراء، منوهاً بأن الحلف سيباشر بتنفيذ قراره في السنوات القليلة القادمة.
وأشار راسموسن أثناء لقائه برئيس الإقليم الذي يتمتع بالحكم الذاتي فاتمير سيديو ان اتخاذ هذا القرار "يعكس تحسن الوضع الأمني في كوسوفو"، و أضاف ان "العمل على تنفيذه يعتمد على استمرار وتيرة هذا التحسن".
من جانبها رحبت كريشتينا بالقرار الذي اتخذه الحلف بداية العام الحالي، الذي تعتبر السلطات الصربية انه يمكن ان يسفر عن استفزازات سوف يكون لها تداعيات خطيرة، قد تنعكس على صرب كوسوفو.
إلا ان المهمة الأساسية في البلقان، كما يرى راسموسين، هي "توفير الأمن ومنح آفاق أورو-أطلسية للبلقان"، مشيراً إلى أن ذلك من شأنه أن يحافظ على الاستقرار في كل دول البلقان "بما فيها كوسوفو و صربيا".
وأشاد اندرس فوغ راسموسن بتطبيق السلطات في كوسوفو للقوانين الدولية، وكذلك بالدور الذي لعبته هذه السلطات "لتحقيق التطور في السنوات الأخيرة".
و أكد راسموسن أن الناتو سوف تطالب بلغراد و كريشتينا باللجوء إلى الطرق السلمية فقط لحل الخلافات الحدودية بينهما، مشيراً إلى ضرورة احترام الطرفين لحقوق الأقليات العرقية".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)