مقتل عدد من المدنيين في الحرب المتجددة بصعدة اليمنية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33164/

قالت مصادر تابعة للمسلحين الحوثيين ومسؤولون محليون في محافظة صعدة، إن الطائرات الحربية اليمينة قصفت المقاطعةَ الشمالية للمحافظة، مشيرة الى أن القصف تسبب بمقتلِ عددٍ من المدنيين. وكانت السلطاتُ المحلية في صعدة أعلنت حالة الطوارئ، إثر تصاعد حدةِ الاشتباكات بين الجيش اليمني والمسلحين.

الحوثيون يرفضون هدنة السلطات اليمنية

رفض المسلحون الحوثيون عرض الهدنة المقدم من السلطات اليمنية والمتضمن ستة شروط. ووصف بيان صادر عن المكتب الإعلامي لقائد المسلحين عبد الملك بدر الدين الحوثي العرض بأنه تضليل للرأي العام.

يأتي ذلك في وقت تستمر فيه الطائرات الحربية اليمنية بقصف المقاطعة الشمالية لمحافظة /صعدة/ ما تسبب في مقتل عدد من المدنيين.

قالت مصادر تابعة للمسلحين الحوثيين ومسؤولون محليون في محافظة صعدة، إن الطائرات الحربية اليمينة قصفت المقاطعةَ الشمالية للمحافظة، مشيرة الى أن القصف تسبب بمقتلِ عددٍ من المدنيين. وكانت السلطاتُ المحلية في صعدة أعلنت حالة الطوارئ، إثر تصاعد حدةِ الاشتباكات بين الجيش اليمني والمسلحين.
وجاء في بيان المكتب الإعلامي التابع لعبد الملك الحوثي إن طائرة قصفت سوقا في منطقة حيدان، مما أدى إلى مقتل 15 شخصا.
وقد انتقلت المواجهات العنيفة بين الجيش اليمني والحوثيين في صعدة إلى مرحلة كسر العظم، فقد شنت وحدات من الجيش اليمني، تدعمها طائرات مقاتلة غارات على المعاقل الرئيسية للحوثيين في الكثير من مناطق المحافظة التي شهدت قصفا صاروخيا ومدفعيا. كما شنت مقاتلات من سلاح الجو اليمني هجمات على المقر الرئيسي لعبد الملك الحوثي، الذي تصفه صنعاء بانه القائد الميداني للتمرد في منطقة مطرة، وكذلك على مقرات القيادات الميدانية في مناطق ضحيان وحيدان والمجازين والبلقي والركبات وبني بحر.

شروط ستة

واتهمت اللجنة الأمنية العليا التي يترأسها الرئيس علي عبد الله صالح، الحوثيين بالتسبب في اندلاع العنف وباستهداف المدنيين وقوات الحكومة.

ووضعت اللجنة 6 شروط إن تمت الاستجابة لها فلا يوجد أي مانع لدى الدولة من إطلاق سراح جميع السجناء دون قيد أو شرط، حسب مصدر فيها، لكنها هددت أيضا بـ الضرب بيد من حديد.

وتشمل الشروط انسحاب المتمردين من مناطق صعدة وإزالة الحواجز وتسليم أجانب مختطفين، وعدم التدخل في شؤون السلطة المحلية والنزول من الجبال ومواقع التمترس وتسليم المعدات التي تم الاستيلاء عليها.

محلل سياسي يمني: حالة الطوارىء تمكن الحكومة من التفتيش والإعتقال من دون محاكمة

وفي تعليق لقناة "روسيا اليوم" على الأوضاع في اليمن، أشار رئيس قسم الشؤون الدولية بصحيفة "اليوم السابع" المصرية محمد ثروت الى أن هناك غموضاً بشأن تجدد الحرب السادسة بين الحوثيين والحكومة اليمنية من ناحية، وفشل وساطة شيوخ العشائر اليمنية لوقف أعمال العنف من ناحية أخرى.

واعتبر أن الأمر والتحركات العسكرية والخطط وساعة الصفر بيد العقيد أحمد علي عبد الله صالح قائد الحرس الجمهوري ونجل الرئيس اليمني.

وفي اتصال لقناة "روسيا اليوم" مع محمد غباري المحلل السياسي والصحفي في اليمن، قال ان الشروط التي قدمتها الحكومة بمثابة تصور مسبق لما ستكون عليه الأوضاع في محافظة صعدة.
وعلق غباري على إعلان حالة الطوارىء في البلاد، فأكد أن هذا الإعلان سيمكن الحكومة اليمنية من إجراء التفتيش وإعتقال المعارضين من دون محاكمة. الأمر الذي انتقدته أحزاب المعارضة وإعتبرت مثل هذه الممارسات غير قانونية وغير دستورية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية