الإعلان الرسمي عن نتائج انتخابات اللجنة المركزية لفتح واستمرار فرز اصوات المرشحين في المجلس الثوري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33149/

اجتمع الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الخميس 13 أغسطس/ آب مع أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح، وذلك بعد ان أعلنت يوم الأربعاء 12 أغسطس/ آب في بيت لحم النتائج الرسمية لانتخابات اللجنة المركزية لحركة فتح والتي فاز فيها 19 عضوا. بينما تتواصل عملية فرز اصوات الفائزين بعضوية المجلس الثوري.

اجتمع الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الخميس 13 أغسطس/ آب مع أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح، وذلك بعد ان أعلنت  يوم الأربعاء 12 أغسطس/ آب في بيت لحم  النتائج الرسمية لانتخابات اللجنة المركزية لحركة فتح والتي فاز فيها 19  عضوا. بينما تتواصل عملية فرز اصوات الفائزين بعضوية المجلس الثوري.
وبعد أن صادق رئيس الحركة محمود عباس على النتائج النهائية لانتخابات هذه اللجنة، اصبحت  النتيجة النهائية لانتخابات اللجنة المركزية كما يلي : ابو ماهر غنيم ومحمود العالول ومروان البرغوثي وسليم الزعنون وتوفيق الطيراوي وصائب عريقات وجمال محيسن وعثمان ابو غربية ومحمد دحلان وناصر القدوة ومحمد المدني  وحسين الشيخ  وجبريل الرجوب وعزام الاحمد وسلطان ابو العنين والطيب عبد الرحيم وعباس زكي ونبيل شعث ومحمد اشتية. وذلك بحسب ما قال احمد الصياد رئيس لجنة الانتخابات  في مؤتمر فتح السادس، مضيفا ان عملية فرز أصوات الناخبين لاختيار أعضاء المجلس الثوري مستمرة الى نهايتها.
وكانت لجنة الانتخابات في المؤتمر قد اضطرت الى إعادة فرز  قسم من صناديق الاقتراع، بعد ان قدم عدد من المرشحين طعونا في النتيجة، التي اعلنت في وقت سابق بشكل غير رسمي مما أدى الى التأخير في اعلان النتائج.
من جهة أخرى دعا داني ايالون نائب وزير الخارجية الاسرائيلي يوم الأربعاء القيادة الجديدة المنتخبة لفتح الى نبذ العنف وقال ان اسرائيل ستحكم عليها من خلال مواقفها وأفعالها.
يذكر انه من بين 19 عضوا انتخبوا للجنة المركزية المكونة من 23 عضوا يعيش واحد فقط في الخارج. ويملك عباس الحق في تعيين 4 اعضاء بموافقة ثلثي اعضاء اللجنة المركزية. لكن مع انتخاب 19 بدلا من 18 بسبب تساوي اصوات اثنين من المرشحين. فانه سيتم تعيين 3 أعضاء فقط يرى المراقبون انه ستكون من بينهم امرأة على الاقل، اضافة الى عضو مسيحي وثالث على الاغلب سيكون من قطاع غزة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية