البرادعي: كان يجب علي أن أصرخ بصوت أعلى ضد غزو العراق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33101/

عبر محمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، المنتهية ولايته، عن أسفه لأنه لم يعارض بصوتٍ عال الحرب الأمريكية على العراق، التي يعتبرها من أسوأ لحظات حياته. وقال البرادعي في مقابلة مع مجلّة «تايم» الأميركية في عددها الصادر يوم الأربعاء 12 أغسطس/آب: "كانت أسوأ لحظة استياء في حياتي بالطبع عندما بدأت الحرب. وفقد مئات الآلاف من الأشخاص أرواحهم استناداً إلى الخيال، لا إلى الحقائق".

عبر محمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، المنتهية ولايته، عن أسفه لأنه لم يعارض بصوتٍ عال الحرب الأمريكية على العراق، التي عدها من أسوأ لحظات حياته.
وقال البرادعي في مقابلة مع مجلّة «تايم» الأميركية  صدر يوم الأربعاء 12 أغسطس/آب: "كانت أسوأ لحظة استياء في حياتي بالطبع عندما بدأت الحرب. وفقد مئات الآلاف من الأشخاص أرواحهم استناداً إلى الخيال، لا إلى الحقائق. هذا أمر يجعلني أرتجف".
وأضاف البرادعي: "ربما كان ينبغي قبل حرب العراق أن أصرخ وأصيح بصوت أقوى وأعلى لمنع الناس من إساءة استغلال المعلومات التي قدمناها نحن.
وبشأن إيران، قال البرادعي إنه ينبغي لطهران توضيح تساؤلات بشأن برنامجها النووي، وإنه يؤيد جهود الرئيس الأمريكي باراك أوباما للدخول في حوار. وأضاف: «لسنا متأكدين من أن إيران تسعى لصنع أسلحة نووية. لم يتوصل إلى قرار نهائي بعد".
وكان البرادعي قد  أكد في بيان أمام مجلس الأمن يوم 27 يناير/كانون الثاني عام 2003 أن المفتشين الدوليين لم يعثروا على اي انشطة نووية مشبوهة في العراق.
وأثار المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية ضجة كبيرة قبيل الانتخابات الأمريكية في عام 2004 بتساؤلاته حول مصير 377 طنا من المتفجرات كانت قد اختفت من العراق بعد احتلاله.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية