قتلى وجرحى وآلاف المشردين في أعاصير تضرب جنوب شرق آسيا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33092/

أوقع إعصار "موراكوت" الذي ضرب عدداً من دول جنوب شرق آسيا خسائر بشرية ومادية كبيرة. وتزامن مرور إعصار "إيتاو" في اليابان، مع إصابة ثلاثين شخصاً في زلزال هز طوكيو والمناطق المحيطةَ بها.

أوقع إعصار "موراكوت" الذي ضرب عدداً من دول جنوب شرق آسيا خسائر بشرية ومادية كبيرة. وتزامن مرور إعصار "إيتاو" في اليابان، مع إصابة ثلاثين شخصاً في زلزال هز طوكيو والمناطق المحيطةَ بها.
وجلب إعصار موراكوت دماراً لم تشهده تايوان منذ عقود طويلة حيث قتل نحو 37 شخصاً، في حين تسببت الانزلاقات الرملية والصخرية الناتجة عن الأمطار الغزيرة التي تعرضت لها الجزيرة في فقدان ما يتراوح بين ستمئة وثمانمئة شخص تحت أنقاض قرية شياولِن. وفي مناطق أخرى، أشارت المصادر الحكومية إلى أن عدد المصابين تجاوز الثلاثين وعدد المفقودين تجاوز الخمسين، مقدرة الخسائر المادية بنحو ستمئة مليون دولار أمريكي.
وضرب مواركوت بعد ذلك السواحل الشرقية للصين متسبباً بمقتل ستة أشخاص على الأقل وإصابة الكثيرين... في حين أشارت مصادر رسمية صينية إلى أن الانزلاقات التي تسببت بها الأمطار الغزيرة أدت إلى انهيار ستة مبان سكنية ذات أربعة طوابق في محافظة جيجيانغ ما أدى إلى احتجاز عدد لم يحدد بعد من قاطنيها تحت الأنقاض... إضافة إلى انهيار منازل ومبان أخرى كان تم إجلاء سكانها البالغ عددهم حوالي مليون وأربعمئة ألف شخص قبيل وصول الإعصار.
وقدرت المصادر الرسمية الخسائر التي تعرضت لها الصين بصورة أولية بنحو مليار ومئتي مليون دولار.
أما اليابان، والتي كانت واجهت إعصارا قويا آخر هو إيتاو الذي ضرب السواحل الغربية للبلاد مخلفاً ثلاثة عشر قتيلا... فقد تعرضت لزلزال بلغت 6,6 على مقياس ريختر وهو ما دفع إلى إطلاق تحذير من موجات تسونامي قد يصل ارتفاعها إلى نصف متر في مناطق من سواحل الدول المطلة على المحيط الاطلسي... وهو إنذار سرعان ما تم إلغاؤه.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك