مسرحية "أركاديا".. قصة حب ما بين الماضي والحاضر

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33022/

افتتح مسرح "نا مالوي برونوي" في موسكو موسمه الجديد بالعرض الأول لمسرحية "أركاديا" الشهيرة للكاتب البريطاني توم ستوبرد. الحب والأحلام ، والسعادة الضائعة، والفتوحات العلمية المهدورة، كل هذه المسائل تعالجها المسرحية التي تجري أحداثها في القرنين التاسع عشر والعشرين في آن واحد.

افتتح مسرح "نا مالوي برونوي" في موسكو موسمه الجديد بالعرض الأول لمسرحية "أركاديا" الشهيرة للكاتب البريطاني توم ستوبرد.
الحب والأحلام ، والسعادة الضائعة ، والفتوحات العلمية المهدورة، كل هذه المسائل تعالجها المسرحية التي تجري أحداثها في القرنين التاسع عشر والعشرين في آن واحد.
ضيعة إنكليزية سعيدة، يعثر سكانها على رسالة قديمة يعتقدون أنها تعود لشاعر بريطانيا الكبير جورج بايرون، الذي حل ضيفا على أجدادهم في بداية القرن قبل الماضي.
ينقل الكاتب ستوبرد الأحداث إلى الوراء، إلى بداية القرن التاسع عشر...ويتبين أن السر ليس في الشاعر بايرون، بل في الفتاة الذكية توماسينا ذات الثلاثة عشر عاما ومعلمها سيبتيموس.
وتدور الأحداث في عصرين مختلفين تماما، ومع ذلك لم يتغبر الإنسان ولم تعلمه خبرة السنين، إذ يبدو الناس، الجادون منهم والمستهترون كالأطفال، لا يرون أعراض المأساة التي تزحف نحوهم. وتدعونا هذه المسرحية للتفكر مليا بما سنترك للأجيال اللاحقة، بعد رحيلنا الأخير.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية