التضخم في روسيا.. بين جشع التجار.. وإسراف المستهلكين

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/32975/

بلغ معدل التضخم في روسيا منذ بداية العام حتى نهاية شهر تموز/يوليو الماضي نسبة نحو 8 %. ورغم أن كافة التوقعات تشير الى أن معدل التضخم في العام الجاري سيـقل عن المستوى الذي بلغه السنة الماضية، تبقى هذه النسبة مرتفعة.

بلغ معدل التضخم في روسيا منذ بداية العام حتى نهاية شهر تموز/يوليو الماضي نسبة نحو 8 %. ورغم أن كافة التوقعات تشير الى أن معدل التضخم في العام الجاري سيـقل عن المستوى الذي بلغه السنة الماضية، تبقى هذه النسبة مرتفعة.

ومع ان الازمة المالية الراهنة قد أفضت إلى تثبيت أسعار السلع أو تخفيضها في أغلب دول العالم، إلا ان الاسعار في روسيا ما زالت عصية على هذا التوجه. إذ تشير التوقعات الرسمية الى ان معدل التضخم للعام الجاري كله سيبلغ زهاء12,5%. وهذه النسبة تقل عن المستوى الذي  سجله التضخم السنة الماضية  ، إلا أنها ما تزال مرتفعة. ويرجع الخبراء استمرار ارتفاع الأسعار في روسيا  إلى أسباب تتعلق بالاحتكار.

ومن الملاحظ أن ارتفاع الأسعار طال معظم المواد الغذائية، فقد ارتفع سعر مادة السمك خلال الاشهر السبعة الماضية باكثر من 14%، كما ارتفع سعر السكر بنحو 30% خلال هذه الفترة. ويقول الخبراء ان الزيادة في الاسعار لم تحصل بذنب الباعة وحدهم، فالمستهلكون الذين تعودوا على نمو مدخولاتهم خلال السنوات الماضية، يتحملون جزءا من المسؤولية، فقد اعتاد هؤلاء على نمط استهلاكي يتسم بالاقبال على الشراء بغض النظر عن تنامي السعر.
بالاضافة الى ذلك، فان جانبا من ارتفاع الاسعار يعود الى غلاء السلع المستوردة بعد تخفيض سعر صرف الروبل ازاء العملات الاجنبية منذ مطلع العام بنحو 30%. من جهة أخرى، نشر صندوق النقد الدولي دراسة حديثة تفيد بأن حجم التضخم في روسيا سيبلغ بنهاية  العام الجاري 11% وينخفض إلى 9% في العام المقبل.

للمزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم