قومية الإيفين ..عادات تحفظ الهوية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/32869/

يعتبر شعب الإيفين الذي يعيش في مناطق الشرق الأقصى من روسيا ، يعتبر من الشعوب الصغرى. هذا الشعب الذي لا يتجاوز عدد افراده العشرين ألف شخص، يحاول الحفاظ على عاداته وثقافاته، خصوصا الاحتفال بالأعياد الشعبية، والتي أصبحت مناسبات محلية عامة تشارك في إحيائها قوميات المنطقة.

يعتبر شعب الإيفين الذي يعيش في مناطق الشرق الأقصى من روسيا ، يعتبر من الشعوب الصغرى. هذا الشعب الذي لا يتجاوز عدد افراده العشرين ألف شخص، يحاول الحفاظ على عاداته وثقافاته، خصوصا الاحتفال بالأعياد الشعبية، والتي أصبحت مناسبات محلية عامة تشارك في إحيائها قوميات المنطقة.

ينتمي شعب الايفين إلى شعوب الشمال الأصلية الصغرى ويقطن في مقاطعة ماغادان في شرق روسيا الأقصى.
تغير نمط حياة الشعوب الشمالية بشكل جذري في القرن العشرين، ولم يعد يستخدم الإيفين حيوانات الأيائل كوسيلة للنقل، واستبدلوا بها السيارات العادية، لكن عاداتهم القديمة لا تزال حية.
كل صيف يقام في ساحل بحر أخوتسك احتفال بعيد "باكيلدي دياك" الشعبي، حيث ينصب الإيفين خيامهم التقليدية ويعدون الأسماك ولحومم الحيوانات البحرية مثل الفقمة، الذي يعتبر من الطعام التقليدي لدى شعوب الشمال. 
وعلى الرغم من أن هذا العيد الشعبي يعود إلى ثقافة شعب الإيفين، فإنه يحظى بشعبية واسعة بين كل القوميات القاطنة في ماغادان.
هذا العيد هو فرصة للعودة إلى أصول الأجداد للبعض، ويوم عطلة اسبوعية على الساحل مع الأهل والآخرين. على أي حال، الأيام المشمسة النادرة في هذه الناحية الشمالية، تبدو هبة الطبيعة.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)