ريبين ـ رسام احب الفن اكثر من اي شيء في حياته

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/32836/

مرت 165 عاما على ولادة الرسام الروسي الشهير إيليا ريبين الذي يعد احد اعظم رسامي التيار الواقعي الروسي في القرن التاسع عشر ، وعرف بقوة الملاحظة والقدرة على تجسيد ملامح الناس وعواطفهم ، وتمكن في لوحاته من الاحاطة بحياة الشعب الروسي بكل عمق ورهافة حس.

صادفت سنة 2009 ذكرى مرور  165 عاما على ولادة الرسام الروسي الشهير إيليا ريبين الذي يعد احد اعظم رسامي التيار الواقعي الروسي في القرن التاسع عشر ، وعرف بقوة الملاحظة والقدرة على تجسيد ملامح الناس وعواطفهم ، وتمكن في لوحاته من الاحاطة بحياة الشعب الروسي بكل عمق ورهافة حس.

اعترف إيليا ريبين في رسالة لصديقه أنه يحب الفن كما لم يحب اي سعادة في الحياة. فساعات الصباح التي يكرسها للفن هي من أروع ساعات حياته.
 إنه فنان بكل ما تحمل الكلمة من معنى، فهو بالإضافة الى الرسم اتقن النحت والغرافيك والكتابة والتدريس. وبفضل انتمائه للتيار الواقعي تمكن ريبين من تجسيد الحياة الروسية بشكل عام وبالتفاصيل وذلك في شتى انواع الرسم وبخاصة في البورتريه.

ولد ريبين في الخامس من شهر أَغسطس/آب عام 1844 في عائلة تاجر  بمدينة تشوغويفو الواقعة شرقي أراضي اوكرانيا الحديثة. وتلقى دروسه الاولى في الرسم في ورشة الايقونات. ثم انتقل الى سان بطرسبورغ ليلتحق بأكاديمية الفنون للدراسة عند أفضل الرسامين حينذاك.

وخلال سفره الى فرنسا وإيطاليا تعرف على الفن الاوروبي الغربي لإتقان الرسم على الهواء الطلق. وبعد عودته الى روسيا تناول موضوع تنوع حياة الشعب الروسي. وتفاعل ريبين مع أحداث عصره بحيوية ، وفي الثمانينيات من القرن الـ19 اهتم كثيرا بموضوع الحركة الثورية.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

واليكم ثلاث لوحات بريشة الرسام تعد اكثر شهرة وهي:

 نواخذ على نهر الفولغا

 نواخذ على نهر الفولغا

ايفان الرهيب يقتل نجله

قوزاق زابوروجي يكتبون رسالة الى السلطان التركي

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية