لاجئون من دارفور السوداني في إسرائيل

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/32813/

فر آلاف من اللاجئين من إقليم دارفور السوداني إلى إسرائيل ليجدوا أنفسهم محرومين من أبسط الحقوق الاقتصادية والاجتماعية.. بينما توظف الحكومة الإسرائيلية قضية اللاجئين لتحقيق مكاسب سياسية لها.

فر آلاف من اللاجئين من إقليم دارفور السوداني إلى إسرائيل ليجدوا أنفسهم محرومين من أبسط الحقوق الاقتصادية والاجتماعية.. بينما توظف الحكومة الإسرائيلية قضية اللاجئين لتحقيق مكاسب سياسية لها.

لقد فر اللاجئون من دارفور لاسرائيل بعد ان راوا الموت بام عينهم معتقدين ان اسرائيل هي الجنة على الارض.

يعيش ما يقارب من 6 الاف سوداني في اسرائيل. وقد سبب ارتفاع عددهم ومحاولة  تأمين الظروف الانسانية لهم  ازمة لهم  ولاسرائيل نفسها التي اصبحت تضيق ذرعا بوجودهم ما جعل قضية اعادتهم الى مصر بندا جديدا على طاولة اللقاءات الثنائية.

وقالت ايلي شيفاع نشيطة في الدفاع عن حقوق اللاجؤون في اسرائيل بانه:" لا يوجد لهم اي خدملت اجتماعية وانسانية، فهم محرومون حتى من التامين الصحي ورخص العمل اللاجؤون هنا لا يوجد لهم مستقبل حتى لا ينظر الى وضعهم اولادهم محرومون من الدراسة فاستمراريتهم هنا مشكوك بها فهم من دون مستقبل".

ويحاول هؤلاء اللاجئون ايجادَ انفسهم من جديد في قلب تل ابيب،حيث اقيمت دارفور الصغرى لتهتم بكل دارفوري وسوداني لاجئ لعلهم يجدون ما لم تستطع اسرائيل تأمينه لهم خاصة، بعد ان تركوا بلادهم مخاطرين عبر الحدود عارضين مبلغا من المال على عصابات متخصصة في التهريب لترشدهم الى منطقة آمنة حسب اعتقادهم.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)