الدراسة عبر الأنترنيت فرصة لمن فاتهم الإلتحاق بالجامعات العراقية.. ولكن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/32667/

رغم قرار وزارة التعليم العالي العراقية عدم الاعتراف بشهادات الكليات والمعاهد التي تعتمد نظام التعليم عن بعد، ما زال الطالب العراقي يقبل على هذه المؤسسات التعليمية بعد أن وجد فيها بديلا سهلاً عن مؤسسات التعليم التقليدية.

رغم قرار وزارة التعليم العالي العراقية عدم الاعتراف بشهادات الكليات والمعاهد التي تعتمد نظام التعليم عن بعد، ما زال الطالب العراقي يقبل على هذه المؤسسات التعليمية بعد أن وجد فيها بديلا سهلاً عن مؤسسات التعليم التقليدية.

وأصبحت الساحة العراقية أرضا خصبة لجامعات التعلم عن بعد من خلال شبكة الانترنت.  وتبرز من بين هذه الجامعات جامعة سات كليمنتس والجامعة الهولندية، فضلا عن الماليزية.

ولم تكن وسيلة التعليم هذه معروفة في العراق سابقاً ، اما اليوم فقد  استقطبت بسهولة العديد من الأساتذة والطلبة ، وخصوصا ممن فاتتهم فرص التعيلم.

ويقوم عمل هذه الجامعات على التمويل الذاتي من خلال الرسوم التي تؤخذ من الطلبة في مختلف المراحل الدراسية بدأ من البكالوريوس مرورا بالدبلوم وانتهاء بالدكتوراه . أما ابرز الاختصاصات التي توفرها هذه الجامعات فهي اختصاصات أدبية وإدارية وتاريخية وفلسفية.

وقد تنامى مؤخراً إقبال طلبة العلم العراقيين على مثل هذه الجامعات،ولكن وزارة التعليم العالي اربكت  هذا  الإقبال  بعد أن قررت عدم الاعتراف بالشهادات التي تمنحها  الجامعات  التي تعتمد نظام التعليم عن بعد.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)