مدفيديف ورحمن يفتتحان محطة سانغتودا الكهرومائية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/32598/

افتتح الرئيسان الروسي دميتري مدفيديف والطاجيكي إمام علي رحمن في طاجيكستان صباح يوم الجمعة 31 يوليو/ تموز محطة سانغتودا الكهرومائية، التي شيدها الخبراء الروس في إطار مشروع مشترك بين البلدين.

افتتح الرئيسان الروسي دميتري مدفيديف والطاجيكي إمام علي رحمن في طاجيكستان صباح يوم الجمعة 31 يوليو/ تموز محطة سانغتودا الكهرومائية، التي شيدها الخبراء الروس في إطار مشروع مشترك بين البلدين.
وأعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف أن روسيا وطاجيكستان تعدان رزمة من الاتفاقيات الجديدة حول التعاون في مجال الطاقة واستكشاف الثروات المعدنية .
وقال الرئيس الروسي إن العلاقات الروسية الطاجيكية تطورت في الآونة الأخيرة "بثبات وبوتيرة سريعة وعلى أساس المنفعة المتبادلة"، مشيرا الى تنفيذ عدد من المشاريع المشتركة الكبيرة مثل بناء فنادق في طاجيكستان من قبل الشركات الروسية وتوسيع مشاريع شركة "غازبروم" واففتاح بنوك روسية في هذه البلاد.
من جانبه قال إمام علي رحمن أن محطة سانغتودينسك الكهرومائية ستلعب دورا هاما في ضمان الأمن في المجال في الجمهورية، مشيرا الى أن تنفيذ هذا المشروع الضخم اسهم في "إعمار الأخوة بين الشعبين الروسي والطاجيكي في مجال الطاقة". 
هذا واختتم مدفيديف زيارته إلى طاجيكستان بتفقد ِ مرصد نوريك الفضائي التابع للقوات الفضائية الروسية. يذكر أن المرصد يقع على ارتفاع ألفين ومئتي متر فوق سطح البحر ويرصد كل الأجسام الفضائية التي تطلق من أي نقطة في العالم.
 وبعد ذلك توجه الرئيس الروسي إلى قرغيزيا للمشاركة في القمة غير الرسمية لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي التي ستبحث إنشاء قاعدة عسكرية لقوات الرد السريع التابعة للمنظمة.

ويذكر  أن دوشنبه استضافت يوم الخميس 30 يوليو/ تموز  قمة رباعية جمعت رؤساء روسيا وطاجيكستان وأفغانستان وباكستان، تم  التوقيع  في ختامها على  بيان مشترك دعا فيه الرؤساء المجتمع الدولي الى اتخاذ إجراءات إضافيةٍ لمكافحة تجارة المخدرات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)