دوشنبه واسلام أباد ستساعدان كابول على ضمان الامن واعمار الاقتصاد

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/32582/

اعلن الرئيس الطاجيكي إمام علي رحمان في اعقاب مباحثات القمة الافغانية- الباكستانية – الطاجيكية التي جرت يوم 30 يوليو/تموز بضواحي دوشنبه ان رؤساء الدول الثلاث اعربوا عن استعدادهم لتوحيد الجهود لضمان الامن في افغانستان، مؤكدًا ان طاجيكستان وباكستان تدعمان مساعي الحكومة الافغانية الرامية الى ضمان الامن في هذه البلاد واعمار اقتصادها الوطني.

وصف الرئيس الطاجيكي إمام علي رحمان المباحثات الطاجيكية -الافغانية- الباكستانية على مستوى القمة بانها "ناجحة واعدة". اعلن ذلك الزعيم الطاجيكي في اعقاب اللقاء الثلاثي الذي ضم رؤساء الدول الثلاث  الذي عقد قبل ظهر يوم 30 يوليو/تموز في مقر الحكومة الطاجيكية بضواحي دوشنبه.

 وقال رحمان " نحن مرتاحون لنتائج هذا القاء الذي تم التطرق خلاله الى مسائل التعاون الاقتصادي، وقبل كل شيء في مجال النقل والطاقة، وتنظيم التجارة على الحدود والامن الاقليمي".

واعلن الرئيس الطاجيكي  كذلك  "ان مشاركي المباحثات اعربوا عن استعدادهم لتوحيد الجهود لضمان الامن في افغانستان، مؤكدا ان " طاجيكستان وباكستان تدعمان مساعي الحكومة الافغانية الرامية الى ضمان الامن في هذه البلاد واعمار اقتصادها الوطني".  واشار الى انه اعير اهتمام بالغ لمبادرة طاجيكستان بشأن استحداث مركز اقليمي لمكافحة تهريب المخدرات.
وحسب قوله فان رؤساء الدول الثلاث اتفقوا في الآراء  على ضرورة تطوير تعاونهم  في اطار المنظمات الدولية مثل هيئة الامم المتحدة ومنظمة شنغاي  وبعض المنظمات الدولية والاقليمية الاخرى.

من جانبهما وصف رئيسا افغانستان وباكستان حامد كرزاي وآصف علي زرداري لقاء اليوم بانه "تاريخي"، مشيرين الى ان جميع المواضيع التي تمت مناقشتها خلاله تتجاوب مع المصالح الوطنية للبلدان الثلاثة.

من جهته قال  زرداري  " اليوم فتحنا صفحة جديدة في تاريخنا فيما يخص التعاون الاقليمي. نحن نعمل يداً بيد من اجل ان نؤكد ونقول للعالم اننا سنصمد سوية امام اية محن  وسنحل المسائل التي تمس مصالحنا مثل مكافحة الارهاب والتهديدات الاخرى".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)