قاعدة "لا غالب ولا مغلوب" تحقق الموازنة في قرارات الحكومة اللبنانية الجديدة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/32572/

قال الكاتب والمحلل اللبناني راجح الخوري أن هناك أرجحية لنجاح خطة مبنية على قاعدة 15-10-5 لتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة، لأن هذه القاعدة تحقق الموازنة بين الأكثرية والأقلية على قاعدة التوافق.

قال الكاتب والمحلل اللبناني راجح الخوري أن هناك أرجحية لنجاح خطة  مبنية على قاعدة  15-10-5 لتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة.

وأضاف الكاتب أن هذه الصيغة تمكن من التغلب على العقبة الأساسية، المتمثلة بتوزيع الحصص بين الأكثرية والمعارضة، وكذلك نصيب رئيس الجمهورية، الذي يحقق التوافق بين الطرفين على قاعدة المعادلة التي تعطي 15 وزيرا للأكثرية مقابل 10 للأقلية من أصل 30 وزيرا. أما رئيس الجمهورية فيحصل على 5 مقاعد، وهو ما يحقق التوازن في القرار، حيث لا تملك الأكثرية في هذه الحالة الثلثين  بحيث  تتمكن من  الإستئثار بالقرار، ولا تتمكن المعارضة بدورها من تجميد القرار بالثلث المعطل. ومن هنا تلعب حصة الرئيس دورا  في تحقيق التوازن  بين الطرفين على قاعدة التوافق وتوسيع مساحته.

الحريري في استقبال العاهل السعودي من أرض مطار دمشق

من جهة أخرى قالت صحيفة "السفير" اللبنانية أنه حصل في اليومين الماضيين اتصال سعودي ـ سوري رفيع المستوى، تم خلاله الاتفاق  على أن يقوم العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز بزيارة دمشق غداة إعلان مراسم ولادة الحكومةاللبنانية الجديدة، وسيكون الرئيس المكلف سعد الحريري، إلى جانب الرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيس مجلس النواب نبيه بري  في عداد مستقبلي الضيف السعودي، على أرض مطار العاصمة السورية.

وقالت مصادر دبلوماسية عربية واسعة الاطلاع إن هناك فرصة جدية وكبيرة جدا لدى اللبنانيين للاستفادة من اللحظة الاقليمية والدولية الراهنة من أجل انتاج توافق لبناني يحصن ولادة الحكومة، وبالتالي يجعل لبنان أكثر مناعة في ضوء الاستحقاقات التي تنتظره خاصة على الصعيد الاقليمي.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية