الصحفية السودانية المهددة ب40 جلدة تتخلى عن الحصانة لمواجهة القضاء

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/32557/

أعلنت الصحفية السودانية لبنى أحمد حسين المتهمة بارتداء زي غير لائق في مكان عام يوم الأربعاء 29 يوليو/ تموز في قاعة المحكمة يوم الأربعاء 29 يوليو/ تموز ، أنها ستترك وظيفتها في هيئة الأمم المتحدة وتتخلى عن الحصانة التي توفرها لها، ليتسنى لها الوقوف أمام القضاء من أجل تسليط الضوء على ما تعتقد أنها قوانين ظالمة ضد المرأة في بلادها.

أعلنت الصحفية السودانية لبنى أحمد حسين المتهمة بارتداء زي غير لائق في مكان عام  يوم الأربعاء 29 يوليو/ تموز في قاعة المحكمة يوم الأربعاء 29 يوليو/ تموز ، أنها ستترك وظيفتها في هيئة الأمم المتحدة وتتخلى عن الحصانة التي توفرها لها،  ليتسنى لها الوقوف أمام القضاء من أجل تسليط الضوء على ما تعتقد أنها قوانين ظالمة ضد المرأة في بلادها.
وقد دفعت عقوبة الجلد  التي تواجه عشر نساء تواجدن في مطعم بصحبة الصحفية السودانية ، بعدما اتهمن بارتداء ازياء غير لائقة، هذه الصحفية إلى التخلي عن الحصانة التي تمنحها إياها وظيفتها ضمن بعثة الأمم المتحدة من أجل ابراز ما تصفه بظلم القوانين السارية المفعول حيال المرأة في بلادها.

واستجابة لرغبة لبنى قرر قاضي المحكمة تأجيل القضية حتى الرابع من الشهر المقبل لمنحها الوقت الكافي لترك وظيفتها.

وتحاول هذه الصحفية مواجهة المادة 152 من القانون الجنائي السوداني التي تفرض عقوبة 40 جلدة لمن يرتدي زيا تصفه بغير اللائق.

وفي بادرة احتجاج وزعت 500 بطاقة دعوة الى صحفيين وناشطين حقوقيين لحضور تنفيذ العقوبة في حال ادانتها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية