الحريري: صيغة الحكومة الجديدة باتت شبه جاهزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/32528/

أعلن رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري أن صيغة توزيع الحصص في الحكومة الجديدة أصبحت شبه جاهزة وأن العمل جار من أجل الوصول إلى تشكيل الحكومة. وقال الحريري بعد لقائه رئيس الجمهورية ميشال سليمان إن الحكومة الجديدة ستضم جميع الفرقاء وإن كل فريق يقوم حاليا باختيار وزرائه

أعلن رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري أن صيغة توزيع الحصص في الحكومة الجديدة أصبحت شبه جاهزة وأن العمل جار من أجل الوصول إلى تشكيل الحكومة.

وقال الحريري بعد لقائه رئيس الجمهورية ميشال سليمان إن الحكومة الجديدة ستضم جميع الفرقاء وإن كل فريق يقوم حاليا باختيار وزرائه. مؤكدا أنها حكومة وحدة فعلية وأن الجميع يعمل من أجل ان تقوم الحكومة الجديدة بمهامها للنهوض بلبنان.
وكان رئيس مجلس النواب نبيه بري أكد إثر لقائه الرئيس ميشال سليمان، أنه تم الاتفاق على توزيع خارطة القوى السياسية داخل حكومة الوحدة الوطنية  ولم تبق غير الأمور التقنية أي الحقائب والأسماء. وأكدت مصادر مطلعة احتمال توصل رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري الى اتفاق مع المعارضة لتشكيل حكومة توافق تتألف من 30  وزيرا دون تمتع اي من الكتل السياسية بالأغلبية المطلقة.

وبعد شهر من المشاورات والمباحثات المكثفة برعاية رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري من المنتظر أن تخرج تشكيلة الحكومة اللبنانية الجديدة قبل الأول من أغسطس/آب  القادم الذي يوافق يوم الجيش في البلاد.

ويقضي الاتفاق المنتظر بحسب مصادر سياسية بحصول الموالاة ذات الأغلبية البرلمانية، على 15 حقيبة وزارية، وهي بذلك لا تضمن الأغلبية المطلقة المتمثلة في 16 حقيبة. كما تقول المصادر إن المعارضة تنازلت عن موقفها المطالب بـ "الثلث الضامن" أو "المعطل" وستكتفي ب10 وزارات بدلا من 11، حيث ستحصل حركة الاصلاح والتغيير، برئاسة الجنرال ميشال عون، على 5 حقائب وزارية،  بينما ستذهب 3 وزارات الى حركة أمل، التي يتزعمها رئيس مجلس النواب نبيه بري، وحقيبتان ستؤولان الى حزب الله، بزعامة حسن نصر الله.

أما الحقائب الوزارية الخمس المتبقية فستكون من نصيب رئيس الدولة، ويقضي الاتفاق المرتقب بأن يكون من حصة الرئيس  ميشال سليمان وزير سني يقبل به الحريري، ولا يستبعد أن تكون  حقائب الرئيس قد حسم بعض منها، حيث من المتوقع التجديد لكل من وزيري الدفاع إلياس المر والداخلية زياد بارود، كما سيحصل الرئيس على وزير مسيحي يرجح أن يشغل وزارة البيئة، ووزير شيعي.

ويفيد تشكيل الحكومة على هذا النحو، أن الموالاة والمعارضة اتفقتا على صيغة "لا غالب ولا مغلوب" ما يعكس حرص جميع الكتل السياسية اللبنانية على تحقيق حكومة وفاق وطني .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية