أقوال الصحف الروسية ليوم 29 يوليو/تموز

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/32508/

لا تزال تصريحاتُ نائبِ الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن حول ضعف الموقف الروسي، نتيجة ضعف الاقتصاد، لا تزال هذه التصريحات تتفاعل في وسائل الإعلام الروسية. صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تنشر تعليقات  لمحللين أمريكيين على هذا الموضوع، منهم أندرس أوسلوند من معهد "بيترسون" للاقتصاد الدولي، الذي قال  إن ما جاء في تصريحات بايدن عن الأوضاع في روسيا، حقيقةٌ واضحةٌ للعيان. وإن ردود الفعل المتشنجة، التي صدرت عن موسكو، تدعو للاستغراب. وأوضح أوسلوند أن الناتج الإجمالي المحلي الروسي يساوي تقريبا عُشرَ الناتجِ الإجمالي المحلي للولايات المتحدة. وأن أعداد المواطنين القادرين على العمل، تنخفض بنسبة 1% كلَّ عام. في حينِ أنَّ هذا المؤشر يرتفع في الولايات المتحدة بنسبة 1%. وبالإضافة إلى ذلك فإن القطاع البنكي الروسي مشلولٌ. واستشرى الفساد في كافة مفاصل الدولة الروسية. ويخلص أوسلوند إلى أنه من الطبيعيِّ في ظل هذه المعطيات، أنْ يكون الموقفُ الأمريكي في المفاوضات أقوى بكثير من الموقف الروسي. أما البروفيسور من جامعة كولومبيا روبيرت ليغفولد فيرى أن ما ذَكَـرَه بايدن من صعوبات تعاني منها روسيا، صحيحٌ وواقع ملموس. لكنَّ هذا لا يعني مطلقا أن هذه الصعوباتِ تجعلُ روسيا سهلةَ الترويض. وحذر ليغفولد من أن الإدارة الأمريكية تخاطر بارتكاب خطأ شنيع، إذا هي اعتقدت أنها قادرة على إرغام القيادة الروسية، على عقد صفقات بشروط أمريكية.

صحيفة "روسيسكايا غازيتا" تتوقف عند الاجتماع الذي عقده مجلس الامن الروسي برئاسة الرئيس دميتري مدفيديف، والذي خُصص لبحثِ المسائل المتعلقة بتطوير السوبركمبيوتر، وتكنولوجيا الـ غريد التي تعتبر البنية التحتية لكمبيوترات المستقبل. استهل الرئيس مدفيديف الجلسةَ بالإشارة إلى أن موضوع الاجتماع، يتمتع بأهمية استراتيجية. وأوضح أن تطوير برنامج السوبر كمبيوتر وتكنولوجيا الـ غريد يعود على البلاد بفوائد كبيرة، ذلك أن نتائج الابحاث والتجارب سوف تتراكم بصورة متسارعة، وأن تكاليف تصميم معظم المنتجات المتطورة والمعقدة، سوف تنخفض بصورة ملموسة. وأن جودة المنتجات سوف ترتفع. وكلُّ ذلك يجعل البلادَ أكثر قدرة على المنافسة، ويجعل أمنها حصينا، وقدُراتِـها الدفاعيةَ عاليةً. يرى كاتب المقالة أن إسهاب الرئيس في شرح فوائد السوبر كمبيوتر، له ما يبرره. ذلك أن بعض المشاركين في الجلسة لم يسبق له أن سمع المصطلحات العلمية من قبيل: غريد تكنولوجي، وبيتافلوب، وما إلى ذلك. وحرصا منه على السير نحو الهدف بخطى ثابتة، طلب ميدفيديف من المعنيين. أولا: تحديدَ المجالات التي أصبح استخدامُ السوبر كمبيوتر بالنسبة لها حاجة ملحة. ثانيا: الارتقاءَ بمستوى قواعد البيانات الالكترونية في البلاد. ثالثا: استحداثَ الأُطر القانونية والتنظيمية اللازمة للمرحلة المقبلة. رابعا: خلقَ البيئة المناسبة لنشر شبكات الـ غريد، وتأهيلَ الكوادر القادرة على استغلال قدراتها.

صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تواصل تغطية زيارة بطريرك موسكو وعموم روسيا  كيريل إلى أوكرانيا، مبرزة أن بضعَ عشراتٍ من أنصار الكنيسة الاوكرانية المستقلة، تظاهروا أمام كنيسة كييف احتجاجا على الزيارة. وطاف آخرون في الشوارع حاملين لافتات تندد بها. وبهذا تحقق ما حذَّر منه بعض المحللين،  من أن زيارة البطريرك  كيريل يمكن أن تزيد من حدة الإنقسام المذهبي في المجتمع الاوكراني. وتضيف الصحيفة أن البطريرك  كيريل أقام قداسا حضره آلافُ المصلين، وذكر في عظتهِ، أن الكنيسة تمر حالياً بظروف عصيبة. ودعا إلى الصلاة من أجل عودة الكنائس المنشقة الى الكنيسة الاوكرانيةِ التابعةُ لبطريركية موسكو. ووعد بالقيام بزيارات متكررة الى رعيته في أوكرانيا. ومن المقرر أن يواصل البطريرك زيارته، حيث يتوجه اليوم الى مناطق شرق أوكرانيا، التي يُـكن سكانُـها مشاعرَ الود لبطريركية موسكو، وللشعب الروسي بشكل عام.  ويرى كاتب المقالة أنه على الرغم من بلاغة البطريرك كيريل وحذاقته، وعلى الرغم من ضخامة الحملة الاعلامية التي صاحبت هذه الزيارة، فإن نتائجها ستكون أقلَّ مما توقعَـه منظموها. وأضاف الكاتب أنه لا يزال من السابق لأوانه الحكمَ بفشل زيارة البطريرك الى أوكرانيا، خاصة وأن الزيارة لا تزال في بدايتها.

صحيفة "كوميرسانت" تتحدث عن مفاوضاتٍ، تجري بين الشركة الروسية "ألماز أنتيه" المتخصصةِ في تصنيع وسائط الدفاع الجوي، وبين السعودية، لتزويد الأخيرة بمنظومة الدفاع الجوي الشهيرة "إس - 400 ". تشير الصحيفة إلى أنها توصلت  إلى هذا الاستنتاج، بعد حصولها على التقرير، الذي قدمته شركة "ألماز أنتيه" لمساهميها، عن أنشطتها خلال عام 2008. فقد تضمن الفصلُ الخاصُّ بالنشاطات الإنتاجية، تضمن معلوماتٍ مفادها أن الشركة، أرسلت خطةَ عمل إلى مؤسسة "روس أبورون إكسبورت" للبت فيها علما بأن "روس أوبورن إكسبورت" هذه هي المؤسسة الحكومية المخوَّلة بالبت في أمور تصدير الأسلحة والتقنيات العسكرية الروسية. وتتحدث خطة العمل المذكورة، عن إنشاء نظامٍ معقدٍ لصيانة منظومـات "إس 400 - تريومف" و"أنتيه ـ  2005" في دولة أجنبيةٍٍ تحمل الرقم " 682". وهذا الرقم، هو رمزُ السعودية حسب التصنيف الرقمي الروسي. وبهذا يصبح في حكم المؤكد أن ثمة مفاوضاتٍ تجري بين روسيا والمملكة العربية السعودية لشراء منظوماتِ الدفاع الصاروخية الروسية "إس 400 ". وفي ما يتعلق بشركة "ألماز أنتيه"، تشير الصحيفة إلى أن مجلة "ديفينس ويك" الأمريكيةَ الشهيرة، صنفتِ الشركةَ الروسية في قائمتها السنوية كواحدة من أكبر عشرين شركة لتصدير الدفاعات الجوية على المستوى العالمي.
 
صحيفة "نوفيه إيزفيستيا" تسلط الضوء على التنافس المحموم الذي تشهده منطقة القطب المتجمد الشمالي، مبرزة أن مملكة  الدانمارك، انضمت مؤخرا إلى قائمة الدول التي تعتمد القوة العسكرية وسيلةً لتأكيد حقها في المنطقة القطبية. فقد أصدر البرلمان الدانماركي بيانا عَـبَّـر فيه عن قلقه البالغ من تزايد الوجود العسكري الاجنبي  في منطقة القطب الشمالي. وخصص ثمانين مليون يورو سنويا، لتشكيل قوة عسكرية في المنطقة القطبية. وبهذا، تكون الدنمارك قد حَـذَتْ حذو كندا التي سبق أن أعلنت أنها تخطط لإنشاء ميناء عسكري في المنطقة القطبية،  وحذو كل من الولايات المتحدة والنرويج، اللتين قررتا تزويد سفُـنِهما الحربيةَ بكاسحاتٍ للجليد.  وتنقل الصحيفة عن القائد العام السابق للقوات الدنماركية، المرابطةِ في جزيرة غرينلاندا الجنرال  آكسيل فيدلير، أنَّ إقدامَ الدانمارك على زيادة تواجدها العسكري في منطقة القطب الشمالي، يُعطى ذريعةً للصقور في كلٍّ من كندا وروسيا، لزيادة التواجد العسكري لبلديهم في تلك المنطقة. ويعيد كاتب المقالة للأذهان أن كندا والدانمارك كانتا أولَ من فجَّـر الصراعَ على المنطقة القطبية. ثم جاءت روسيا لتزيدَ من حدة ذلك الصراع عندما غرست علمَـها الوطنيَّ في قاع المحيط المتجمد الشمالي. لتأكيدِ ملكيتِـها لذلك القطاعِ من المنطقة القطبية. لكنَّ الدنمارك والولاياتِ المتحدةَ، وكندا والنرويج أعلنت أن غرس الأعلام لا يمنح الحق في ملكية الأرض، وبادرت هذه الدول إلى زيادة تواجدها العسكري في المنطقة القطبية.

صحيفة "إزفيستيا" تلفت إلى أن الرئيس الشيشاني رمضان قادروف ينوي الاستعانة بخدمات المقاتلين السابقين، للقضاء على المسلحين، الذين لا يزالون على رأس أعمالهم الإرهابية. وتشير الصحيفة إلى أن الرئيس الشيشاني أعلن عن خطته هذه، خلال جلسةٍ، جَـمَـعَـته بكل من النائب في البرلمان الشيشاني محمد خامبييف ومستشارِه شاه تورلاييف. وأوضح قادروف أن المقاتلين السابقين، يَـعرفون جيداً، الطرقَ الجبليةَ والتكتيكاتِ التي يستخدمها المسلحون.  من جانبِـهما رحب كل من خامبييف وتورلاييف بهذه الفكرة، ووصفاها بالقرار الحكيم، وأعربا عن استعدادهما للتوجه إلى المناطق الجبلية، لمساعدة القوات الفيدرالية. وتبرز الصحيفة أن الاجتماع المذكور جاء غداة الانفجار الذي هز الساحة الرئيسية في العاصمة الشيشانية غروزني، وأودى بحياة ستة أشخاص. يُـذكر أن النائب خامبييف، كان قد شغل منصبَ وزير الدفاع في حكومة ما يسمى بـ جمهورية إتشكيريا. أما المستشار تورلاييف، فكان أحد القادة الميدانيين البارزين. ولقد صدر بحقهما عفو، بعد إعلانهما التوبة.
                     
أقوال الصحف الروسية حول الاحداث الاقتصادية العالمية والمحلية

صحيفة "كوميرسانت" كتبت تحت عنوان "اعمال افتوفاز إلى المستودع" أن شركة "افتوفاز" الروسية لم تتمكن من تحقيق برنامجها لتصدي الازمة المالية وتتوقع تراجعا في حجم الانتاج حتى نهاية العام الحالي ثلاث مرات إلى 330 الف سيارة، وتراكم مخزوناتها في المستودع إلى اعلى مستوى لها عند 124 الف سيارة. واشارت الصحيفة إلى ان الشركة تنوي تسريح  25% من موظفيها من ضمنهم رئيس الشركة بوريس اليوشين.

صحيفة "فيدوموستي" كتبت تحت عنوان "لن تكون ارخص" ان رئيس مصرف "سبيربنك" الروسي غيرمان غريف أكد ان اسعار العقارات في روسيا وصلت الى القاع وانها لن تستمر في الانخفاض، مشيرا إلى ان على المستهلكين استغلال هذه الفرصة. ولكن "فيدوموستي" لفتت إلى ان عددا قليلا من المشاركين في هذا القطاع يشاطرون غيرمان غريف  توقعاته.

صحيفة "ار بي كا ديلي" كتبت بعنوان " بي ام دبل يو تعاود الانتاج"  أن شركة "بي ام دبل يو" ترى بوادر انتعاش في سوق السيارات لهذا تخطط لرفع الانتاج في بعض مصانعها الرئيسة. واشارت "ار بي كا" انه رغم تواصل الازمة المالية إلا ان الشركة الالمانية تعتزم هذا العام تحقيق بعض الارباح.



تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)