بيونغ يانغ ترغب بمحادثات ثنائية..وواشنطن تشترط السداسية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/32479/

أعلنت الخارجية الكورية الشمالية الاثنين 27 يوليو/تموز في بيان لها استعداد بيونغ يانغ لاستئناف المحادثات حول برنامجها النووي مع الولايات المتحدة فقط من دون مشاركة أعضاء اللجنة السداسية الآخرين.

أعلنت الخارجية الكورية الشمالية الاثنين 27 يوليو/تموز في بيان لها استعداد  بيونغ يانغ لاستئناف المحادثات حول برنامجها النووي مع الولايات المتحدة فقط من دون مشاركة أعضاء اللجنة السداسية الآخرين.

ولم تخف كوريا الشمالية منذ فترة طويلة ضيقها من مباحثات السداسية الخاصة بتسوية برنامجها النووي، وأبدت أكثر من مرة عدم رضاها من وجود اليابان في هذه اللجنة. لذلك قررت حسم الأمر وقدمت عرضا لاستئناف المباحثات حول برنامجها النووي، لكن مع الولايات المتحدة فقط  من دون باقي أطراف السداسية، بحجة أن مشاركة بقية الأعضاء غير مجدية ، بحسب ما جاء في بيان أصدرته بيونغ يانغ.

وعبرت الولايات المتحدة من جانبها على لسان وزيرة خارجيتها هيلاري كلينتون عن ترحيبها بعودة كوريا الشمالية إلى المفاوضات الخاصة بنزع سلاحها النووي، لكنها جددت التأكيد أن بيونغ يانغ لن تكافأ على مجرد عودتها إلى طاولة المفاوضات.

كلينتون التي أشارت إلى أن بلادها لا تنوي تحمل مسؤولية المفاوضات مع كوريا الشمالية لوحدها، شددت على أن السداسية هي الاطار المناسب لمعالجة الخلافات مع بيونغ يانغ. كما وجهت نقدا شديدا لسياسات كوريا الشمالية التي قالت إنها تسببت في عزلتها.

وشدد القائد العام للقوات الأمريكية في كوريا الجنوبية والتر شارب من جهته خلال مراسم الاحتفال بالذكرى السادسة والخمسين لتوقيع الهدنة بين الكوريتين التي جرت قرب المنطقة المنزوعة السلاح بين الشطرين، شدد  على أهمية الحفاظ على الهدنة التي أنهت الحرب الكورية التي استمرت  3  سنوات ولم يتم تجسيدها في معاهدة سلام حتى الآن.
و أعلنت من جهتها وزارة الخارجية  الروسية الاثنين 27 يوليو/تموز في بيان لها أن اعلان كوريا الشمالية استعدادها للحوار يعتبر خطوة في الاتجاه الصحيح، وقال البيان " هذا الأمر هو جيد في حد ذاته، لكن بودنا أن نفهم ما الذي يعنوه باستعدادهم هذا. وما هي الصيغة وجدول العمل؟ "
وأضاف البيان" أن روسيا مازالت تعتبر أن السداسية هي الاطار الأحسن لحل مشكلة كوريا الشمالية".
وتزامن تجدد الآمال في استئناف  الحوار لتسوية الملف النووي الكوري الشمالي مع ذكرى توقيع الهدنة في الحرب الكورية الدموية ، إلا أن شروط بيونغ يانغ بالتفاوض فقط مع واشنطن، قد تبقي هذه الآمال أحلاما بعيدة المنال كما ظل السلام في شبه الجزيرة الكورية منذ 56 عاما مجرد إعلان أوقف الحرب لكن لم ينهها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)