الحكومة الأفغانية تتوصل إلى هدنة مع مقاتلي طالبان لأول مرة ومقتل جنديين بريطانيين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/32422/

أعلنت الحكومة الافغانية التوصل إلى هدنة مع مقاتلي حركة طالبان في إقليم بادغيس شمال غرب البلاد. وقال المتحدث باسم الرئيس الافغاني إن مسؤولين محليين في بادغيس قد أبرموا للمرة الأولى اتفاقا لوقف إطلاق النار مع طالبان. من جانبه أكد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي نيته باجراء حوار مع أعضاء حركة طالبان ممن لا ينتمون إلى تنظيم القاعدة أو إلى وكالات الاستخبارات الاجنبية.

أعلنت الحكومة الافغانية التوصل إلى هدنة مع مقاتلي حركة طالبان في إقليم بادغيس شمال غرب البلاد.
وقال المتحدث باسم الرئيس الافغاني إن مسؤولين محليين في بادغيس قد أبرموا للمرة الأولى اتفاقا لوقف إطلاق النار مع طالبان.
وأكد المتحدث سعي الحكومة للتوصل إلى اتفاقات مماثلة مع الحركة في أجزاء أخرى من البلاد، وذلك في محاولة لتحسين الاوضاع الامنية، استعدادا لانتخابات الرئاسة  المزمع إجراؤها في العشرين من الشهر المقبل.

من جانبه أكد الرئيس الأفغاني حامد كرزاي نيته اجراء حوار مع أعضاء  حركة طالبان ممن لا ينتمون إلى تنظيم القاعدة أو إلى وكالات الاستخبارات الاجنبية، مطالبا الحركة بالتخلي عن مطلبها بخروج القوات الأجنبية من أفغانستان كشرط لإجراء الحوار، مؤكدا أن هذا المطلب لا يصب في مصلحة الشعب الأفغاني.
وأضاف كرزاي قائلا: " من مصلحتنا الوطنية اليوم ابقاء المجتمع الدولي في أفغانستان لفترة طويلة جدا. وذلك لضمان الاستقرار والمضي قدما".

على الصعيد نفسه دعا وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند الحكومة الأفغانية إلى المصالحة مع من أسماهم العناصر المعتدلة في حركة طالبان من أجل دفعها إلى المشاركة في العملية السياسية في البلاد. لكنه أكد في الوقت نفسه عزم حلف الناتو على مواصلة جهوده العسكرية ضد المتشددين
وكانت لندن قد قررت إرسال125 جنديا وضابطا إلى أفغانستان تعويضا عن الخسائر التي تكبدتها قواتها هناك منذ انطلاق عمليات الناتو ضد طالبان نهاية عام 2001.

وكانت صحيفة "الغارديان" اللندنية قد أكدت خبر توصل الحكومة الأفغانية إلى هذه الهدنةمع طالبان ، وذلك وسط تصاعد  أعمال العنف قبل الانتخابات الافغانية المقرر اجراؤها في  الشهر المقبل.
وتستند الصحيفة الى تصريح سياماك هراوي، المتحدث باسم الرئيس الافغاني الذي  قال أنه جرى التوصل للهدنة يوم السبت في إقليم  بادغيس بشمال غرب البلاد بالقرب من الحدود مع تركمنستان.
وتابع هراوي أن الحكومة تريد التوصل لاتفاقات مشابهة مع حركة طالبان في أجزاء أخرى  من البلاد في محاولة لتحسين الأوضاع الأمنية استعدادا لانتخابات الرئاسة في 20 أغسطس /آب القادم.
وأبلغ هراوي رويترز "ما دامت الهدنة صامدة فلن تكون لدى الحكومة أي نية لمهاجمة طالبان، أضف الى ذلك فانه يمكن لطالبان المشاركة في الانتخابات  الرئاسية".
وأضاف هراوي أنه تم ترتيب الهدنة بعد وساطة بين قادة طالبان في بادغيس وشيوخ القبائل وغيرهم من الشخصيات المؤثرة في الاقليم.
ويأتي كلام الصحيفة في الوقت الذي دعت فيه الحكومة البريطانية الى اشراك حركة طالبان في الحوار السياسي  وفتح طريق المفاوضات معها. وجاءت هذه الدعوة على لسان دوغلاس الكسندر الوزير  البريطاني المكلف بشؤون التعاون الدولي.

يذكر ان اقليم بادغيس النائي يعد الاقل تعرضا للهجمات مقارنة بمعاقل طالبان في جنوب وشرق البلاد.

مقتل جنديين بريطانيين في أفغانستان

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية مقتل جنديين بريطانيين في أفغانستان يوم الاثنين 28 يوليو/ تموز في حادثين منفصلين، وقعا في ولاية هلمند جنوب البلاد.
 يذكر أن القوات البريطانية تشارك القوات الأمريكية والأفغانية منذ مطلع الشهر الماضي في هجوم واسع النطاق ضد حركة طالبان في هذه الولاية.




تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك