متحف موسكو للفن الحديث: انعكاس العلوم الدقيقة في اللوحات الفنية

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/32414/

أفتتح في متحف موسكو للفن الحديث معرض شخصي للرسامة التشكيلية الروسية سفيتلانا كاليستراتوفا، التي تحتفل في هذه الأيام بعيد ميلادها السبعين. هذا المعرض يلقي الضوء على العلاقة المدهشة بين العلوم الدقيقة والفنون الجميلة.

أفتتح في متحف موسكو للفن الحديث معرض شخصي للرسامة التشكيلية الروسية سفيتلانا كاليستراتوفا، التي تحتفل في هذه الأيام بعيد ميلادها السبعين. هذا المعرض يلقي الضوء على العلاقة المدهشة بين العلوم الدقيقة والفنون الجميلة.
تعتبرالفيزياء والرياضيات والهندسة من العلوم الدقيقة، التي تتطلب من أصحابها قدرة على التفكير العقلاني والمنطقي. ومع ذلك فإنها تستطيع أن تشكل دافعا لظهور أفكار خلاقة لدى الفنانين وتتحول إلى مصدر فياض لإلهامهم . كانت سفيتلانا كاليستراتوفا على مدى سنوات طويلة تقوم بدراسة القضايا الخاصة بالرياضيات والهندسة، وفي الوقت نفسه ترسم لوحاتها الفنية، مما دفع إلى ظهور تأثير معارفها العلمية في نشاطها الفني، وأضفت على أعمالها طابعا هندسيا مجردا.
يستهدف عمل الرسامة التشكيلية معرفة وإدراك القوانين الخاصة بتركيب الكون ومحاور إحداثياته اللامتغيرة، فتطلق على منتجاتها الفنية الكثيرة "الثوابت". أما المعرض الحالي، فإنه يتضمن نحو40 لوحة، موضوعها الأساسي هو الأفق الذي يعتبر جزءا لا يتجزأ من الكون ويحدد أبعاد وجود الإنسان في المكان الواقعي والافتراضي.
تجسد الفنانة في لوحاتها رؤيتها للعالم المحيط بنا، بأوجهه العديدة والمتنوعة، ويمكن القول إن أعمالها تجعلنا ننظر إلى هذا العالم من زاوية جديدة ونحس بطبيعته الثابتة في تغيراته المستمرة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة