عجز الموازنة الفدرالية الروسية في العام المقبل سيبلغ حوالي 6,5 %

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/32406/

سيبلغ عجز الموازنة الفدرالية الروسية في العام المقبل حوالي 6,5 % من الناتج المحلي الاجمالي، أي 96 مليار دولار، متجاوزا توقعات الحكومة السابقة ب 1,5 %.وقد قررت الحكومة اللجوء إلى موارد صندوق الاحتياط المتراكمة لديها في سنوات الازدهار السابقة كمخرجٍ من اوضاع التدهور الحالية ولتغطية هذا العجز.

سيبلغ عجز الموازنة الفدرالية الروسية في العام المقبل حوالي  6,5 % من الناتج المحلي الاجمالي، أي 96 مليار دولار، متجاوزا توقعات الحكومة السابقة ب 1,5 %.وقد قررت الحكومة  اللجوء إلى موارد صندوق الاحتياط المتراكمة لديها في سنوات الازدهار السابقة كمخرجٍ من اوضاع  التدهور الحالية ولتغطية هذا العجز.
قرار حكومي قد يعتبره البعض جريئا للغاية الا أن التوقعات بأن يبلغ عجز الموازنة الفدرالية الروسية للعام المقبل حوالي 96 مليار دولار، لم تترك أمام أصحاب القرار خيارا أفضل لحل قضية العجز. فحوالي ثلث هذه الفجوة ستتم تغطيتها على حساب الدين العام حيث ستقرض روسيا من الخارج 18 مليار دولار وذلك للمرة الثانية خلال 10 سنين. أما الجزء المتبقي لعجز الموازنة فيخطط لتغطيته من موارد صندوق الرفاهية الوطنية وصندوق الاحتياط الذي سيخصص منه نحو 51 مليار دولار. مما يعني إنفاق موارد صندوق الاحتياط بالكامل بحلول عام 2010.
تحمل موازنتا العامين الجاري والمقبل توجها اجتماعيا، وفق ما قررته الحكومة الروسية، الا أن هناك شكوكا حول ما اذا كان هذا التوجه مناسبا في ظل الازمة الحالية. فهناك من يعتبر التركيز على الاحتياجات الاجتماعية على حساب احتياجات البنية التحتية استراتيجية قصيرة النظر. 
ويستبعد الخبراء احتمال قيام الحكومة بالاقتراض في الأسواق الخارجية قبل استنفاد موارد صندوق الاحتياط، مما قد يزيد أعباء ديون روسيا الخارجية. 
قرار الحكومة ربما لن يلقى استحسانا بالاجماع وله مؤيدون ورافضون، غير أن استنفاد الموارد المالية المتراكمة لدى روسيا في فترة الازدهار، يعتبر مخرجا أفضل من الاعتماد على القروض الخارجية، فمدفوعات الفائدة على مديونية روسيا قد تشكل 10 %  من الناتج المحلي الاجمالي بحلول 2012 في حال ازدياد الدين الخارجي، مما قد يستنزف الكثير من السيولة ويوقف العديد من الاستثمارات وبالتالي سيؤدي الى بطء في النمو الاقتصادي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم