الجيش الكولومبي يعلن عن مقتل 16 متمردا من "فارك"

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/32387/

أعلن الجيش الكولومبي أن ما لا يقل عن 16متمردا من القوات المسلحة الثورية الكولومبية قتلوا في قصف استهدف معسكرهم جنوبي البلاد. وقال الجيش إن كمية الاسلحة والذخيرة التي تم العثور عليها قد تشير إلى أنه من الممكن ان تكون خسائر "فارك" أكبر من المعلنة.

أعلن الجيش الكولومبي أن ما لا يقل عن 16متمردا من القوات المسلحة الثورية الكولومبية قتلوا في قصف استهدف معسكرهم جنوبي البلاد. وقال الجيش إن كمية الاسلحة والذخيرة التي تم العثور عليها قد تشير إلى أنه من الممكن ان تكون  خسائر "فارك" أكبر من المعلنة.
وشن الجيش الكولومبي عملية جديدة ضد القوات المسلحة الثورية في كولومبيا والمعروفة باسم "فارك" .. قصف جوي مكثف لمعسكر تدريب تابع للمتمردين اليساريين في منطقة حرجية باقليم ميتا جنوبي البلاد. وقد حصل القصف وبحسب الجيش بعد ظهر  الخميس، لكن الوحدات الخاصة تمكنت السبت فقط من الوصول الى هذه الأدغال ..
وخلفت هذه العملية دمارا واسعا، وهي ليست إلا واحدة من عمليات البحث التي  تقوم بها القوات الحكومية الكولومبية للقبض على جورج بريسينو المعروف باسم مونو جوجوي، وهو قائد عسكري بارز في القوات الثورية الكولومبية . وقد توجه عدد من كبار الضباط الكولومبيينمباشرة الى المعسكر للاطلاع على نتائج القصف . وربما يكون العثور على 60 بندقية متروكة في المخيم حملت هؤلاء على الاعتقاد بأن خسائر الفارك قد تكون أكبر من الخسائر المعلنة. 
وتخوض الفارك لنحو 45 عاما صراعا مسلحا ضد النظام الكولومبي . واليوم تداعيات جديدة، فالرئيس الكولومبي الفارو اوريبي حليف واشنطن والذي يتهم "الفارك" بتمويل تجارة الكوكايين يسعى لولاية جديدة. وبوادر صفقة مقترحة تسمح للولايات المتحدة باستخدام 3  قواعد عسكرية في كولومبيا باتت تلوح في الافق. وقلق من الجيران وعلى رأسهم تشافيز من هذه الصفقة ومن تداعياتها العسكرية والسياسية في المنطقة . تداعيات تحمل في طياتها تساؤلات كثيرة عن مستقبل بلد طالما كان مسرحا لتجاذبات سياسية داخلية واقليمية ودولية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك