وسط اجراءات امنية مشددة .. اقليم كردستان العراق ينتخب ريئسا وبرلمانا له

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/32323/

اغلقت مراكز الانتخابات ابوابها في كردستان العراق حيث تم التصويت لانتخاب برلمان الاقليم ورئيسه. وشارك في الاقتراع مليونا ونصف المليون ناخب وجرت المنافسة فيها بين عدة قوائم من ابرزها قائمة الحزبين الحاكمين الاتحاد الوطني الكردستاني بقيادة رئيس جمهورية العراق جلال الطالباني والحزب الديموقراطي الكردستاني بزعامة رئيس اقليم كردستان مسعود البرزاني.

اغلقت مراكز الانتخابات ابوابها في كردستان العراق حيث تم التصويت لانتخاب برلمان الاقليم ورئيسه. وشارك في الاقتراع مليونا ونصف المليون ناخب وجرت المنافسة فيها بين عدة قوائم من ابرزها قائمة الحزبين الحاكمين الاتحاد الوطني الكردستاني بقيادة رئيس جمهورية العراق جلال الطالباني والحزب الديموقراطي الكردستاني بزعامة رئيس اقليم كردستان مسعود البرزاني.
ويرجح مراقبون فوز الرئيس الحالي للاقليم مسعود البارزاني باغلبية اصوات الناخبين، فيما تذهب اغلب التوقعات الى فوز الحزبين الحليفين باغلبية مقاعد برلمان الاقليم.

وكان الرئيس العراقي جلال طالباني قد أعلن دعمه لرئيس إقليم كردستان الحالي مسعود البرزاني بعد أن أدلى بصوته في السليمانية، حيث شدد الطالباني على وحدة العراق. وأكد أن ما يجري في اقليم كردستان يؤثر في أنحاء البلاد برمتها.
وتأتي هذه الانتخابات في ظل تزايد الخلافات بين الحكومة المركزية في بغداد وسلطات الاقليم حول جملة من المسائل، ربما يكون من بين اهمها قضية مدينة كركوك الغنية بالنفط والمتنازع عليها. بالاضافة الى بعض الملفات الخلافية الاخرى على شاكلة عائدية النفط والغاز في اقليم كردستان.
وتجري الانتخابات الحالية في ظل احتياطات امنية مشددة، حيث قامت السلطان في اقليم كردستان بنشر 20 الف من عناصر الامن والبيشمركة في مراكز الاقتراع التي فتحت ابوابها صبيحة السبت 25 يوليو/تموز.

وبخصوص الانتخابات الرئاسية تجدر الاشارة الى انها المرة الاولى التي تجرى فيها انتخابات رئيس الاقليم بالاقتراع المباشر، حيث يتنافس مع الرئيس الحالي للاقليم 4 مرشحين تشير اغلب الدلائل الى ضعف احتمال فوز احدهم في هذه الانتخابات.
الى ذلك برز منافس، يبدو انه ليس سهل للحزبين الحليفين، في الانتخابات البرلمانية وهي قائمة التغيير التي يترأسها احد القادة البارزين المنشقين عن حزب رئيس الجمهورية جلال الطالباني وهو نوشيروان مصطفى الذي ترفع قائمته شعار التغيير ومحاربة الفساد في كردستان العراق والتي تتمتع بنفوذ كبير في معقل حزب الرئيس الطالباني محافظة السليمانية.

ويأمل انصار قائمة التغيير والاصلاح الحصول على العدد المطلوب من المقاعد الذي يؤهلها لتغيير تناسب القوى في البرلمان، في حال تحالفها مع القوائم الانتخابية الاخرى.

وتفيد الانباء ان بيانا اصدرته قائمتا التغيير والاصلاح تحدث عن خروقات ارتكبت اثناء الاقتراع منها تمديد فترة الاقتراع لساعة اضافية، وهو الامر الذي كان لمصلحة الحزبين الحاكمين، كما جاء في البيان.

وفي اتصال هاتفي اجرته قناة "روسيا اليوم" مع موفدنا الى اقليم كردستان العراق قال ان نسبة المشاركين بالاقتراع حتى الساعة العاشرة صباحا شكلت 31.4 % في محافظة اربيل، عاصمة الاقليم، اما في السليمانية فقد وصلت نسبة المقترعين الى 15.6%، فيما كانت نسبة المشاركة في محافظة دهوك 9.8 %.

وافاد موفد القناة الى انه سيتم بعد اغلاق مراكز الاقتراع نقل الصناديق الى المحافظات الثلاث اربيل ودهوك والسليمانية حيث سيتم عدها، وترسل نسخة واحدة الى بغداد برا الى مركز العد والادخال، حيث سيسمح للاعلاميين بالتواجد هناك.

وبخصوص التصريحات السياسية للقادة الكرد قال موفد "روسيا اليوم" ان رئيس الاقليم مسعود البارزاني الذي ادلى مع عائلته بصوته في مركز بصلاح الدين توجه برسالة الى الشعب العراقي قال فيها ان الاكراد مستعدون للدفاع عن البصرة والنجف والانبار مثلما هم مستعدون للدفاع عن اربيل والسليمانية ودهوك .

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية