إعفاءات ضريبية للنفط في البحر الأسود وبحر أخوتسك

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/32230/

بحث اجتماع هيئة رئاسة مجلس الوزراء الروسي التعديلات على القانون الضريبي، مما يسمح بتطبيق إعفاءات ضريبية على أعمال التنقيب عن النفط واستخراجه في منطقتي البحر الأسود وبحر أخوتسك، في إطار إجراءات الحكومة لتحفيز إنتاج النفط والغاز في البلاد، كما ناقش الاجتماع تحديد ضريبة إنتاج الفحم.

بحث اجتماع هيئة رئاسة مجلس الوزراء الروسي التعديلات على القانون الضريبي، مما يسمح بتطبيق إعفاءات ضريبية على أعمال التنقيب عن النفط  واستخراجه في منطقتي البحر الأسود وبحر أخوتسك،  في إطار إجراءات الحكومة لتحفيز إنتاج النفط والغاز في البلاد، كما ناقش الاجتماع تحديد ضريبة إنتاج الفحم.
 وتضمن مشروع تعديل قانون الضرائب الروسي الذي بحثه اجتماع هيئة رئاسة مجلس الوزراء اعفاءات ضريبية لحقول النفط ، وذلك في سبيل صياغة الظروف المثلى للعمل في حقول النفط المتواجدة في المياه الإقليمية للبحر الأسود وبحر أخوتسك.
ويعفي التعديل المذكوراستخراج النفط والخامات في المناطق المذكورة من الضرائب لمدة تتراوح ما بين 10 و 15 سنة أو حسب كمية النفط المستخرج بحجم 20 مليون طن في إقليم البحر الأسود و30 مليون طن في إقليم بحر أخوتسك.
وقال رئيس الوزراء الروسي - فلاديمير بوتين انه "حان الوقت لتحفيز العمل في حقول إقليمي البحر الأسود وبحر أخوتسك حيث توجد هناك احتياطيات جيدة، ونحن نتابع سياسة تشكيل مراكز جديدة لاستخراج النفط والغاز بإقرار إعفاءات ضريبية".
وأضاف بوتين "هناك مجموعة حقول في المناطق التي تم إعفاؤها الضريبي العام الماضي دخلت الآن مرحلة الإنتاج، وتحقق الآن مستوى مستقر للإنتاج ما يعوض تراجع الطاقات في مناطق أخرى".
وتطبق القواعد الضريبية الجديدة ابتداء من يوم النشر الرسمي للتعديلات، كما تنسحب على القضايا المتعلقة بهذه المناطق منذ بداية العام الجاري. كما بحث الاجتماع استخدام نظام الضريبة المقطوعة بشأن إنتاج الفحم وتعديل هذه القيمة حسب تطور الأوضاع الاقتصادية.
مبيعات النفط الروسي كما في البلدان المنتجة الأخرى، انخفضت في الآونة الأخيرة، إلا أنه يجب على المنتجين أن يستعدوا لمرحلة ما بعد الأزمة وتغير الوضع الاقتصادي في البلاد والعالم.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم