القرية القيصرية قرب بطرسبورغ تستعيد رونقها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/32147/

تخضع القرية القيصرية الواقعة قرب مدينة سانت بطرسبورغ إلى عملية ترميم شاملة بعد أن تعرضت بعض مبانيها لأضرار نتيجة الظروف الطبيعية والإهمال. ويعتبر متحف القرية القيصرية أحد أهم وأشهر وأكبر المعارض والمتاحف الروسية.

تخضع القرية القيصرية الواقعة قرب مدينة سانت بطرسبورغ إلى عملية ترميم شاملة بعد أن تعرضت بعض مبانيها لأضرار نتيجة الظروف الطبيعية والإهمال.
ويعتبر متحف القرية القيصرية أحد أهم وأشهر وأكبر المعارض والمتاحف الروسية. وتتفوق هذه القرية على متاحف العالم كلها بضخامة مبانيها وتصميم قاعاتها.
وتخضع بعض مباني القرية القيصرية اليوم لعملية ترميم شاملة وذلك بعد أن تعرض بعض أجزائها إلى أضرار  نتيجة القدم والرطوبة.
يعمل مئات الفنانين والمرممين الروس هنا لإعادة هذه التحف الفنية والرسوم المرصعة بالذهب والأبنية المزخرفة والتماثيل  إلى ما كانت عليه في القرون الماضية.
وقد بني مجمع القصور هذا في عهد الإمبراطورة يكاترينا الثانية في النصف الثاني من القرن الـ18 ، وازدانت جدرانه بمئات اللوحات الفنية من مختلف المدارس الفنية. 
تعرضت القرية القيصرية لقصف الجيوش النازية في الحرب العالمية الثانية ، وقد تمت إعادة تأهيلها وترميمها بعد الحرب مباشرة وها هي اليوم تخضع لعملية ترميم ثانية من شأنها أن تعيد إليها رونق الأيام الماضية وتاريخ روسيا القيصرية.
يجري الترميم على قدم وساق في العديد من قاعات وقصور هذا المجمع الذي يشكل لوحة فنية رائعة تعبر عن عمق الثقافة الروسية في فن البناء والنحت.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)