الازمة المالية العالمية وآثارها على القدرة الشرائية لدى المواطن الروسي

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/32096/

تضمنت إجراءات التصدي لتداعيات الأزمة العالمية في روسيا تخفيض سعر صرف الروبل مقابل العملات الأجنبية كخطوة من قِبل البنك المركزي لتعزيز قدرة البضائع المنتجة محليا على منافسة الأجنبية غير أن آثارا سلبية تمخضت عن هذا الإجراء تمثلت في انخفاض القدرة الشرائية لدى المواطنين.

أدت إجراءات التصدي لتداعيات الأزمة العالمية إلى تخفيف وقع الصدمة على الناس لكنها لم تتمكن من درء المخاطر الاقتصادية وضغوط الحياة الاجتماعية، حيث قام البنك المركزي الروسي بتخفيض سعر صرف الروبل لتعزيز قدرة البضائع المصنعة محليا على المنافسة إلا أن هذا الإجراء حمل في طياته آثارا سلبية تجلت في ارتفاع الأسعار وانخفاض القدرة الشرائية لدى المواطنين.
المزيد من المعلومات في تقريرنا المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم