السلطة الفلسطينية تدين تصريحات نتانياهو وتعتبرها تقويضا لعملية السلام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/32026/

اعتبرت السلطة الفلسطينية تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والتي جاء بها في أول رد فعل على مطالبة واشنطن بالوقف الفوري للاستيطان في أحد الأحياء العربية شرقي القدس والتي أكد فيها حق بلاده البناء في اي مكان من القدس، اعتبرتها تقويضا لعملية السلام والجهود الدولية التي تطالب إسرائيل بالوقف الفوري للإستيطان.

اعتبرت السلطة الفلسطينية تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تقويضا لعملية السلام والجهود الدولية التي تطالب إسرائيل بالوقف الفوري للإستيطان.
وقال صائب عريقات رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية  "ان الحكومة الاسرائيلية مع قرار بناء وحدات سكنية جديدة في فندق  الشيخ جراح ، والأحياء العربية الفلسطينية في القدس الشرقية هذا يعكس حقيقة أن إسرائيل والحكومة الاسرائيلية تستمر في تحديها للمجتمع الدولي، فالادارة الاميركية تدعو الى وقف الأنشطة الاستيطانية بما في ذلك النمو الطبيعي. وهذا يقوض عملية السلام. ويقوض الجهود المبذولة لإحياء عملية السلام.

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو يوم الأحد 19 يوليو/ تموز قد اكد أن السيادة الإسرائيلية على مدينة القدس لا تقبل الجدل، مشيراً إلى أن هذه سياسة انتهجتها حكومات إسرائيل السابقة كافة.

يأتي ذلك في اول رد فعل على استدعاء وزارة الخارجية الأمريكية للسفير الإسرائيلي في واشنطن مايكل أورين والطلب منه الوقف الفوري لبناء المستوطنات في القدس الشرقية .

وقال نتانياهو إنه من حق بلاده البناء في اي مكان من القدس، وأن حكومته لا تستطيع منع اليهود من شراء الشقق السكنية أو العيش فيها في أي مكان في المدينة.

وفي اتصال مع مراسلة قناة "روسيا اليوم" في القدس نقلت تأكيد نتانياهو على ان القدس الموحدة عاصمة إسرائيل والشعب اليهودي، والسيادة عليها غير قابلة للطعن، مضيفا ان البناء في القدس ليس كمثيله في بقية المستوطنات.

من جهتهم أكد عدد من وزراء اليمين الإسرائيلي ونوابه رفضهم المطالب الأمريكية بوقف البناء في أي جزء من القدس، مشيرين إلى أن السلطات الإسرائيلية المختصة صادقت على بناء وحدات سكنية جديدة شرقي القدس.

وأضافت المراسلة أن النتيجة التي توصلت اليها جلسة للحكومة الإسرائيلية، تفيد بان إسرائيل لا تنوي  بحث قضية البناء في القدس بتاتا، مشيرة إلى أن مطالبة وزير الإتصالات الإسرائيلي في اجتماع للوزراء بمنح المساندة العليا للبناء في المدينة، مؤكدا على وطنية هذا المطلب.

الخارجية الامريكية تستدعي السفير الاسرائيلي وتطالبه بالوقف الفوري لبناء المستوطنات

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد استدعت السفير الإسرائيلي في واشنطن مايكل أورين وطلبت منه الوقف الفوري لبناء المستوطنات شرقي القدس.

وأبلغ الجانب  الامريكي السفير الاسرائيلي بأن مشروعات البناء في الحي العربي في القدس ستؤدي إلى حدوث تغيرات في الطبيعة الديموغرافية للمنطقة. إلا  أن السفير أورين قال إن أعمال البناء المذكورة تعود للقطاع الخاص، ولا يمكن للحكومة الاسرائيلية وقفها.

وكان الثري الأمريكي إرفينغ موسكوفيتش قد حصل من السلطات الإسرائيلية على تراخيص لبناء نحو 30 وحدة سكنية في حي الشيخ جراح في مدينة القدس.

فياض يطالب الأمريكيين بوضع خطة لوقف الإستيطان

من جهة أخرى ، طالب رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض خلال زيارة لمخيم قلقيلية للاجئين في الضفة الغربية  الإدارة الأمريكية بوضع خطة عملية لوقف الاستيطان الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية  ودفع عملية السلام قدماً.

وشدد فياض على ضرورة بلورة هذه الخطة في اطار جدول زمني محدد ورقابة دولية فعالة لضمان وقف الإستيطان والإجتياحات ورفع الحصار والدخول في عملية سياسية تضمن الإنهاء الكامل للإحتلال الإسرائيلي.

وبهذا الصدد افادت مراسلة القناة بأن المراقبين يرون أن الولايات المتحدة ستتوصل إلى حل وسط  مع إسرائيل لهذه المشكلة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية