وضع اقتصادي متدهور ينتظر الحكومة اللبنانية المقبلة

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31991/

باتت الخطط الاقتصادية البعيدة الأمد هي الخلاص والحل الأمثل للأزمة الاقتصادية الحالية التي يعاني منها لبنان وخاصة مع ارتفاع الدين العام الذي وصل مطلع هذا العام الى 47 مليار دولار امريكي.

باتت الخطط الاقتصادية البعيدة الأمد هي الخلاص والحل الأمثل للأزمة الاقتصادية الحالية التي يعاني منها لبنان وخاصة مع ارتفاع الدين العام الذي وصل مطلع هذا العام الى 47 مليار دولار امريكي.

ويعاني لبنان من ارتفاع حاد في معدلات الفقر ويعيش أزمة ماء وضائقة كهرباء إضافة الى سيف غلاء المعيشة وارتفاع الضرائب على المواطن اللبناني الذي يزيد الطين بلة.

أما أسعار المحروقات فسجلت ارتفاعا ملحوظا في البلاد مع نمو أسعار النفط الخام عالميا، الا أن الرسوم الباهظة المفروضة على هذا القطاع من قبل الدولة اللبنانية هي التي أثرت بشكل مباشر على ارتفاع الاسعار لتقفز  من جراء ذلك  حمى أسعار المواد الاستهلاكية ويصار الى تقنين امدادات الطاقة الكهربائية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم