رفسنجاني يقدم إقتراحات لتجاوز الأزمة السياسية في إيران

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31956/

قالت وكالة "رويتز للأنباء" ان الشرطة الإيرانية استخدمت الغاز المسيل للدموع في تفريق جموع لإنصار المرشح الرئاسي الخاسر مير حسين موسوي وتم إعتقال 15 منهم. وذلك قبيل خطبة القاها رئيس مجلس تشخيص مصلحةالنظام هاشمي رفسنجاني يوم الجمعة 17 يوليو/ تموز وطرح فيها حلولا للموقف السياسي المتأزم في إيران.

قالت "سكاي نيوز" البريطانية أن المرشح الاصلاحي مهدي كروبي تعرض لاعتداء أثناء خروجه من سيارته متجها نحو المسجد لحضور صلاة الجمعة التي كان رئيس مجلس تشخيص النظام هاشمي رفسنجاني ألقاها اليوم 17 يوليو/ تموز .

وأضاف المصدر أن عدة رجال يرتدون الزي المدني اقتربوا من كروبي واعتدوا عليه وأسقطوا عمامته أرضا ووجهوا له سيلا من الشتائم.

من جهة أخرى قالت وكالة "رويتز للأنباء" ان الشرطة الإيرانية استخدمت الغاز المسيل للدموع في تفريق جموع لإنصار المرشح الرئاسي الخاسر مير حسين موسوي وتم إعتقال 15 منهم. وشدد رفسنجاني على ضرورة إجراء حوار صريح بين أطراف الأزمة وإشاعة أجواء سياسية هادئة، مؤكدا على ضرورة التزام الجميع بالقانون.

وتأتي هذه التطورات في وقت طالب فيه رئيس مصلحة النظام رفسنجاني بالإفراج عن من اعتقلوا على خلفية الأزمة، آملا في دخول البلاد مرحلة جديدة وتجاوز هذه المسألة.

وقد أشاد رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام الايراني  رفسنجاني  بالمشاركة الواسعة للشعب الايراني في الانتخابات الرئاسية في وقت دعا الى السماح للصحف ووسائل الاعلام بتقديم انتقاداتها وتوسيع نشاطاتها على ان لا يتعدى ذلك الدستور.
واعتبر رفسنجاني   ان الانتخابات شهدت منافسة طيبة وان تمهيداتها كانت جيدة واقيمت بحرية تامة وحضور شعبي لا سابق له.
واكد ضرورة توحد الشعب الايراني لان ايران اليوم بأشد الحاجة الى الوحدة لمواجهة التهديدات التي تتعرض لها مطالبا باعادة ثقة كافة شرائح المجتمع بالنظام الاسلامي في ايران.
ودعا رفسنجاني الى اللجوء الى القانون والالتزام به لحل المشاكل مؤكدا ضرورة صون مبادئ الثورة التي وصفها بـالصرح الرفيع الذي شيده الامام الخميني .
وحذر من اعطاء الفرصة للاعداء الذين ويحيكون الدسائس مؤكدا ان الاعداء ارادوا استغلال الاجواء التي حدثت في الانتخابات لاعاقة الشعب عن اهدافه.
وقال انه قدم مقترحات لمجلس صيانة الدستور ومجمع تشخيص مصلحة النظام لوضع حلول لمشاكل البلاد مؤكدا انه لا داعي لمجيء الاخرين من اماكن بعيدة وخارج البلاد ليقدموا وصفات لحل المشاكل واعرب رفسنجاني عن امله في ان تكون هذه الخطبة انطلاقة لتحول مستقبلي يتجاوز الازمة الاخيرة التي حلت بالبلاد بعد الانتخابات الرئاسية.
وكان المرشحان الخاسران في الانتخابات الرئاسية الايرانية الاخيرة مير حسين موسوي ومهدي كروبي قد اعلنا معارضتهما لنتائج الانتخابات التي فاز فيها الرئيس محمود احمدي نجاد بولاية ثانية


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك