الممثلة روزا خيرولينا.. اختارت عالم المسرح بدلا من عالم الواقع

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31954/

الممثلة والفنانة المبدعة روزا خيرولينا تعمل منذ 12 عاما في مسرح مدينة سمارا الروسية. فأدوارها غير عادية، وهي متعددة الإمكانيات وتستطيع أن تلعب أدوار الذكور والإناث ، الصغار والكبار، في مسرحيات غنائية أو درامية على حد سواء.

الممثلة والفنانة المبدعة روزا خيرولينا  تعمل منذ 12 عاما في مسرح مدينة سمارا الروسية. فأدوارها غير عادية، وهي متعددة الإمكانيات وتستطيع أن تلعب أدوار الذكور والإناث ، الصغار والكبار، في مسرحيات غنائية أو درامية على حد سواء.

وتلقت روزا مهنة الممثلة في معهد المسرح في مدينة قازان عاصمة تترستان . وبدأت بلعب أدوارها الأولى ولم يمض على دخولها المعهد سوى عامين، ومنذ ذلك الوقت  استولى عليها سحر المسرح كليا .

وبعد محطتها الأولى في مدينة قازان عملت  في هولندا ، وسمارا ، وبطرسبورغ ، وموسكو... وفي كل مكان كان النجاح حليفها  ،وأينما حلت  استقبلها حب الجمهور  مقابل حرصها وألقها وجهدها الذي تبذله على خشبة المسرح.

وفي مسرح المشاهد الشاب في سمارا ، الذي يرأسه المخرج  أدولف شابيرو، تعمل روزا خايرولينا منذ 12 عاما. وهنا كانت فرصتها  في الكشف عن كل  مواهبها الإبداعية تقريبا. فأدوارها غير عادية، متعددة الإمكانيات، وهي تستطيع أن تلعب أدوار الذكور والإناث ، الصغار والكبار، في مسرحيات غنائية أو درامية على حد سواء - أي أنه لا توجد حدود لإمكانياتها الإبداعية .
وفي لقاء لمراسل "روسيا اليوم " معها  تقول الممثلة: "قررت أن أصبح  ممثلة عندما بلغت الحادية عشرة من العمر، عندها أدركت أنني لا أشعر براحة نفسية  في عالم الواقع. وكانت هذه خطوة واعية في الابتعاد عن واقع الحياة اليومي  والدخول الى عالم الوهم الكبير.. ربما لم أستطع العيش فعلا في الواقع  . لذلك اتجهت الى حياة معقدة جدا ولكنها في الوقت نفسه  حياة جميلة جدا ، فهذا هو التحليق بعينه".

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية