استقالة أكبر مسؤول عن تطوير برنامج إيران النووي.. ومخاوف من تجدد الاضطرابات في طهران

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31938/

أعلن غلام رضا أغازاده رئيس وكالة الطاقة الذرية الإيرانية يوم الخميس 16 يوليو/تموز استقالته من منصبه بصورة مفاجئة، دون أن تتضح الأسباب التي دفعته إلى تقديم استقالته. من جهة أخرى، حذر وزير الاستخبارات والأمن الداخلي الإيراني غلام حسين محسني من اضطرابات قد تشهدها العاصمة طهران خلال صلاة الجمعة يوم 17 يوليو/تموز.

أعلن غلام رضا أغازاده رئيس وكالة الطاقة الذرية الإيرانية يوم الخميس 16 يوليو/تموز استقالته من منصبه بصورة مفاجئة، دون أن تتضح الأسباب التي دفعته إلى تقديم استقالته.

وشغل آغازاده منصب رئيس المنظمة الذرية الايرانية لـ 12 عاما، أشرف خلالها على البرنامج النووي لبلاده.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إيسنا" عن أغازاده قوله إنه تقدم باستقالته منذ نحو 20 يوماً  إلى الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد، الذي لم يوافق عليها على الفور.

وكان أحمدي نجاد قد أعلن في وقت سابق أنه يعتزم إجراء تغييرات في حكومته. ويأتي هذا الإعلان واستقالة أغازاده بعد أسابيع قليلة من انتخابات الرئاسة التي طعن في نتائجها مرشح المعارضة مير حسين موسوي الذي أعلن نفسه منتصرا واعتبر حكومة نجاد غير شرعية ودعا انصاره الى التظاهر والاحتجاج السلمي .
 
من جهة أخرى،  حذر وزير الاستخبارات والأمن الداخلي الإيراني غلام حسين محسني يوم الخميس من اضطرابات قد تشهدها العاصمة طهران خلال صلاة يوم الجمعة  17 يوليو/تموز. وقال محسني: "يجب على المواطنين توخي الحذر من عدم خلق مشاهد غير ملائمة خلال صلاة الجمعة".

هذا وأكدت مصادر في المعارضة أن الرئيس الإيراني الأسبق هاشمي رفسنجاني سيقوم بإمامة صلاة الجمعة بحضور زعيم المعارضة مير حسين موسوي وزعماء آخرين للمعارضة مثل الرئيس السابق محمد خاتمي ورئيس البرلمان السابق مهدي كروبي الذين يعارضون بشدة الرئيس الحالي أحمدي نجاد.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك