40 عاما على هبوط أول رائد فضاء على القمر

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31900/

40 عاماً مضت منذ بدء أول رائدي فضاء امريكيين بوضع اقدامهم على سطح القمر. أما اليوم، ومع تبدل وجه السياسة الدولية وظهور قوى اقتصادية كبرى لم تكن مؤثرة قبل أربعة عقود، فمجال استكشاف الفضاء الخارجي لم يعد حكراً على الولايات المتحدة وروسيا.

 عاماً مضت منذ بدء أول رائدي فضاء امريكيين بوضع اقدامهم  على سطح القمر. أما اليوم، ومع تبدل وجه السياسة الدولية وظهور قوى اقتصادية كبرى لم تكن مؤثرة قبل أربعة عقود، فمجال استكشاف الفضاء الخارجي لم يعد حكراً على الولايات المتحدة وروسيا.

وفي يوم 16 يوليو/تموز عام 1969 انطلق صاروخ "ساتورن 5" من مركز كينيدي في ولاية فلوريد الامريكية  لتبدأ بذلك إحدى أهم محطات الاستكشاف العلمي في تاريخ البشرية: رحلة "أبولو 11" الى القمر.

وكان هدف الرحلة إنزال طاقم مكون من 3 رواد فضاء - نيل آرمسترونغ، وباز ألدرين ، ومايكل كولينز - على سطح القمر وإعادتهم سالمين إلى الأرض، تحقيقاً لوعد كان أطلقه الرئيس الأمريكي الأسبق جون كينيدي بإيصال رواد إلى القمر قبل نهاية عقد الستينيات.
وكان رائد الفضاء الامريكي آرمسترونغ أول انسان  خطى على سطح القمر. ونظمت الولايات المتحدة  بعد ذلك خمس رحلات اخرى الى القمر.

لكن اليوم، وبظهور برامج فضائية طموحة لدول أخرى كالهند والصين، إضافة إلى تطوير قدرات البرامج الفضائية لكل من روسيا والاتحاد الأوروبي، هناك رغبة قوية في الوصول مجدداً إلى القمر وربما التمكن من إنشاء مستوطنات بشرية دائمة على سطحه.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية