منع إسرائيل لمواد البناء يدفع الفلسطينيين لإبتكار البدائل

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/31892/

تتطلب إعادة إعمار البنية التحتية لقطاع غزة المدمرة بعد الحرب جهودا جبارة وأموالا طائلة. ويدفع الحظر الإسرائيلي على توريد مواد البناء الى قطاع غزة سكانه للبحث عن طرق جديدة لبناء منازلهم.

تتطلب إعادة إعمار البنية التحتية لقطاع غزة المدمرة بعد الحرب  جهودا جبارة وأموالا طائلة. ويدفع الحظر الإسرائيلي على توريد مواد البناء الى قطاع غزة سكانه للبحث عن طرق جديدة لبناء منازلهم.

وتنتظر هذه المباني التي تعرضت للقصف في الحرب الإسرائيلية الأخيرة مجيء العمال ليس بهدف بنائها من جديد، بل من أجل أخذ الحديد منها  لاستخدامه مرة أخرى ، بعد ان غاب من السوق بسبب الحظر الاسرائيلي على دخوله للقطاع.

ويجتهد العمال لتعديل الحديد المستخدم واعطاءه شكلاً  تجارياً مقبولاً  تمهيدا لعرضه في أسواق غزة، حيث سوق البناء متوقف منذ  الحصار الإسرائيلي على القطاع.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)